رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

إمام مسجد الحسين: المواد العلمية بالدورة التدريبية لأئمة مصر والسودان دسمة وقوية

الشيخ مصطفى عبد السلام
الشيخ مصطفى عبد السلام

قال الدكتور مصطفى عبدالسلام، إمام وخطيب مسجد الحسين، إن هناك تعاونا مشتركا هادفا ومثمرا بين وزارة الأوقاف المصرية ونظيرتها السودانية، مشيرا إلى  أن الدورات التدريبية المشتركة بين البلدين تساعد على نقل الخبرات في مجالات عدة وأهمها المجال الدعوي والقضايا الوطنية.

وأضاف عبدالسلام، لـ"الدستور"، أن المادة العلمية التي تقدم لأئمة وواعظات البلدين، دسمة وقوية فضلا عن أنها ممنهجة، لافتا إلى أن الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، حدد المناهج التي يتم تدريسها في هذه الدورة، ومنها كتاب الكليات الست والقواعد الفقهية والفهم المقاصدي وغيرها من المواد العلمية التي تساعد على سعة أفق الأئمة العلمي والشرعي.

وأوضح إمام وخطيب مسجد الحسين، وأحد الأئمة المشاركين في الدورة التدريبية المشتركة بين أئمة وواعظات مصر والسودان، أن الدورة التدريبية يحاضر بها كبار علماء الدين وتكون المحاضرات بها جلسات حوارية لتسهيل إيصال المعلومات.

في سياق آخر، ألقى الدكتور حسام موافي، أستاذ أمراض الباطنة بكلية الطب جامعة القاهرة، محاضرة بعنوان: "الإعجاز الرباني" لأئمة وواعظات مصر والسودان ، بحضور الدكتور أشرف فهمي، مدير عام الإدارة العامة للتدريب في أكاديمية الأوقاف.

وأكد  الدكتور  حسام موافي أن الجسم الطبيعي لا يستطيع تخزين المياه ، وأن في الجسم أربعة أعضاء تتنبه عند وصول الماء وهي القلب والكبد والكلى وجزء من المخ ، وأن خروج الماء من الجسم يكون عن طريق الإخراج والعرق والنفس ، وأن تخزين الماء في الجسم دون إخراج داء يحتاج دواءً، ومن رحمة الله تعالى أن بين ذلك في القرآن قبل دراسة ذلك في العلم الحديث قال تعالى: "وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاءِ كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ" ، وقال تعالى : "فَأَنْزَلْنَا مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَسْقَيْنَاكُمُوهُ وَمَا أَنْتُمْ لَهُ بِخَازِنِينَ".

كما أكد أن وظيفة كل عضو بجسم الإنسان دليل جلي على القدرة الإلهية ، موضحًا أن القرآن الكريم في كل لفظة منه حوت الكثير من العلوم ، وهذا دليل على إعجاز القرآن الكريم، موضحًا بعض الأمراض التي تصيب الإنسان منها مرض السمنة.