رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

مستوطنون يقتحمون باحات المسجد الأقصى تحت حراسة من شرطة الاحتلال

مستوطنون يقتحمون
مستوطنون يقتحمون باحات المسجد الأقصى

اقتحم عدد كبير من المستوطنين، اليوم الاثنين، باحات المسجد الأقصى، تحت حراسة مشددة من شرطة الاحتلال الإسرائيلي.

وقالت مصادر محلية، إن 112 مستوطنًا اقتحموا باحات المسجد الأقصى على شكل مجموعات، من خلال باب المغاربة، ونفذوا جولات استفزازية، وسط انتشار مكثف لشرطة الاحتلال على بوابات المسجد.

ويتعرض "الأقصى" لعمليات اقتحام متكررة من المستوطنين، وغالبًا ما تتم من باب المغاربة في الجدار الغربي للمسجد.. وكثيرًا ما يقوم المستوطنون بصلوات تلمودية في ساحات المسجد بغرض استفزاز مشاعر المسلمين.

وفي سياق متصل، توغلت آليات الاحتلال الإسرائيلي، صباح اليوم ، في بلدة بيت لاهيا شمال قطاع غزة.

وقال شهود عيان إن "عدة آليات عسكرية إسرائيلية توغلت داخل أراضي المواطنين شمال غرب البلدة وسط إطلاق نار متقطع، وشرعت في عمليات تمشيط وتجريف في المنطقة".

وتزامنت عملية التوغل مع تحليق مكثف لطائرات الاحتلال في أجواء المنطقة، وفي مختلف مناطق قطاع غزة.

وكان الطيران الحربي الإسرائيلي قد أغار فجر اليوم على مواقع تابعة لحركة حماس في القطاع.

وكانت أصدرت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين بيانا قالت فيه إن اعتقال الأسيرين محمود عارضة ويعقوب قادري لن يمحو آثار الفضيحة المدوية التي تلقتها تل أبيب ومنظومتها الأمنية محليا وإقليميا.

وحسبما أفادت وكالة أنباء "فرانس برس" الفرنسية، أضافت الجبهة: "حكومة الاحتلال تتحمل المسؤولية الكاملة عن حياة الأسيرين المعتقلين، وشعبنا الفلسطيني لن يسكت على أي مساس بالأسيرين المعتقلين أو إلحاق الضرر بهما وستتحمل تبعاته دولة الاحتلال".

ودعت الجبهة الفصائل الفلسطينية والفعاليات الجماهيرية إلى تكثيف فعاليات الإسناد والدعم للأسرى في معركتهم التي تشكل أحد عناوين المعركة الوطنية الشاملة ضد الاحتلال، وخاصة في مناطق التماس والاشتباك مع الاحتلال في الضفة الفلسطينية والقدس المحتلة وقطاع غزة ومناطق الـ48.