رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«الدرجة المعلنة صحيحة».. كيف استقبل أولياء الأمور نتيجة تظلمات الثانوية؟

تظلمات الثانوية
تظلمات الثانوية

لازالت الثانوية العامة تلقي بظلالها على العملية التعليمية، بالرغم من أن الامتحانات ونتائجها وضعت أوزارها، إلا أن التظلم الذي يعتبر «قشة» يتعلق بها الطلاب لازال مستمرة في إثارة الغضب بين أولياء الأمور.

يأتي ذلك مع اعتراضات أولياء الأمور والطلاب منذ البداية على طريقة التظلم هذا العام، التي اختلفت عن الأعوام السابقة، وأثير جدلا كبيرا وقت تقديم الطلاب تظلماتهم على موقع وزارة التربية والتعليم وكذلك عقب خروج النتيجة.

ومؤخرًا ظهرت نتيجة تظلمات الثانوية العامة، لكن اكتفت وزارة التربية والتعليم بإرسال الورقة الامتحانية الخاصة بالطالب للتأكد من نسبتها إليه، وتسلم الطالب نتيجة الفحص للتأكد من سلامة الورقة والدرجات الحاصل عليها.

والطلاب الذين لم يكن لهم درجات بعد التظلم تظهر لهم جملة: «بعد المراجعة وُجد أن الدرجة المعلنة صحيحة»، وهو الأمر الذي أثار جدل بين الطلاب وأولياء الأمور، بسبب عدم الاعتماد على التصحيح اليدوي.

إذ أن الوزارة وقت فتح باب التظلمات أعلنت أنه لن يتاح نماذج الإجابات الخاصة بامتحانات الثانوية العامة، حيث تقتصر إجراءات التظلم على تأكد الوزارة من الورقة الامتحانية ونسبتها إلى الطالب ويعاد تصحيحها يدويًا.

وكذلك يتسلم الطالب نتيجة الفحص للتأكد من سلامة الورقة ونستبها إليه والدرجات الحاصل عليها، ليطمئن بنفسه على سلامة التصحيح، وهو الأمر الذي آثار جدل بين أولياء الأمور بسبب عدم إتاحة نماذج الإجابات.

واعترض عدد من أولياء الأمور الذين تلقوا نتيجة التظلم بأن النتيجة المعلنة هي الصحيحة على طريقة التصحيح والتظلم لهذا العام، مطالبين بإن التظلم للمرة الثانية الذي تتيحه الوزارة لا بد أن يكون يدوي ويتاح فيه نموذج الإجابة.

عبدالفتاح محمود، أحد أولياء الأمور، قال: "التصحيح للتظلمات تم إلكترونيًا وهو في الأساس مربط الاعتراض والتظلم من قبل الطلاب وأولياء الأمور، لأن الوزارة عملت التصحيح اليدوي بـ300 جنيه ودي تكلفة عالية جدًا".

وأوضح: «في البداية إتقال أن التظلم مجاني بعدين اكتشفنا أن المجاني ده للتصحيح الإلكتروني اللي مش متاح للطالب الإطلاع على نموذج الإجابة، وأن اللي عايز تصحيح يدوي يدفع 300 جنيه لكل مادة وده صعب جدًا علينا».

وأضاف: «التظلم في الأول كان بـ100 جنيه بس أترفع ليه لـ300 عشان يتم تعجيزنا عن التصحيح اليدوي، وميكونش فيه اختيارات غير التصحيح الإلكتروني اللي إحنا أصلًا معترضين عليه من البداية».

واختتم: «التصحيح الإلكتروني مش معيار لنجاح الطالب أو رسوبه ولا يمكن يتحط عليه درجات، لأن ممكن يكون الطالب كاتب الإجابة الصحيحة لكن بأسلوب تاني والتصحيح الإلكتروني مش هيفهم ده بالتالي هيتظلم الطالب ولما يعمل تظلم يتعمله تصحيح إلكتروني تاني».

وعقب ظهور نتيجة التظلمات للثانوية العامة، أعلنت وزارة التربية والتعليم السماح لطلاب الثانوية العامة بالتقدم  بطلب إعادة تصحيح يدوي لأوراق الإجابة (البابل شيت) يتكلف إعادة الفحص اليدوي 300 جنيه لكل مادة، يتم سداد المبلغ من خلال منافذ الدفع البنكي المخصصة.

ياسر العطيفي، أحد أولياء الأمور أصحاب التظلمات، قال: «طريقة التظلمات هذا العامة ظالمة للطلاب وأولياء الأمور، لأنه مش متاح للطالب يشوف نموذج الإجابة زي كل سنة، وفي نفس الوقت التصحيح الإلكتروني يعتبر عبء على ولي الأمور».

وأضاف: «السنة دي فيه فحص فقط للأوراق مش إعادة تصحيح، طب وإزاي الطالب وأولياء الأمور يعرفوا أن ليهم درجات، لازم تصحح الورقة يدويًا من الأول عشان يكون فيه مقارنة بين إجابة الطالب ونموذج الإجابة».