رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

محافظ بورسعيد يتفقد أعمال تطوير شارع 23 يوليو

اللواء عادل الغضبان
اللواء عادل الغضبان

تفقد اللواء عادل الغضبان، محافظ بورسعيد، اليوم الأحد، خلال جولة ميدانية أعمال التطوير الجارية بشارع 23 يوليو بامتداد شارع الجمهورية بحى الشرق، والتى تأتى فى إطار استكمال أعمال التطوير التى يشهدها شارع ٢٣ يوليو، رافقه خلالها المهندس عمرو عثمان نائب المحافظ والعميد نعمان على رئيس حى الشرق، والشركات الهندسية القائمة على المشروع.

واستمع "محافظ بورسعيد" لشرح موجز عن الأعمال الجارية بالشارع، ومعدلات التنفيذ حتى الآن، مشددا على الانتهاء من الأعمال فى أقرب وقت نظرا لأهمية الشارع الحيوية، حيث تشمل أعمال التطوير إعادة رصف الشارع ورفع كفاءته، وتجميل جانبى الشارع وصيانة الأعمدة الكهربائية. 

وأشار المحافظ إلى أن بورسعيد تشهد أكبر خطة تطوير ورفع كفاءة للطرق، حيث يتم العمل فى كافة الأحياء وتطوير الطرق والشوارع الرئيسية والفرعية والميادين بالتوازى بما يحقق المظهر الحضاري ببورسعيد والسيولة المرورية للمواطنين والسيارات ويمنع الازدحام، ويليق بالإنجازات التى تحققها المحافظة فى كافة القطاعات.

وفي شأن آخر تشهد محافظة بورسعيد بنهاية الأسبوع الحالى انطلاق أكبر منتدى اقتصادي عالمي على أرض بورسعيد، يشارك به كبار رجال الأعمال والمستثمرين فى مصر والخارج وعدد من الشخصيات الاقتصادية والوزراء، وذلك فى إطار خطة محافظة بورسعيد لتنمية منطقة "شرق بورسعيد " صناعيًا ولوجستيًا، لتصبح وجهة الاستثمار العالمية وقاطرة تنمية مصر، وتقام فعاليات المنتدى الاقتصادي تحت رعاية الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء.

ووجه "محافظ بورسعيد" دعوة لكل المستثمرين ورجال الأعمال من أبناء مصر باستغلال إمكانات وموارد المنطقة الصناعية بشرق بورسعيد، وأن يستثمروا مشروعاتهم فى هذه المنطقة الواعدة، مؤكدا أن محافظة بورسعيد والهيئة الاقتصادية لقناة السويس تقدم كافة الدعم للمستثمر، وتوفر بيئة استثمارية قادرة على تحقيق أعلى معدل من النجاح الاقتصادى والذى يعود على بورسعيد ومصر بالخير ويساهم فى توفير الآلاف من فرص العمل.

وأشار "المحافظ" إلى أن شرق بورسعيد تمتلك العديد من المقومات التى تجعلها قاطرة التنمية الصناعية للدولة، مشيرا إلى أن عناصر المنطقة الاقتصادية والتى تقوم على مساحة ٤٦١ كم ٢، وتشمل ٤ مناطق صناعية و٦ موانئ بحرية، و٣ مشغل موانئ رئيسى، و١٤ مصورًا صناعيًا، وتوفر ١٠٠ ألف فرصة عمل، وتشمل ٢٥٠ منشأة صناعية عاملة، وشهدت ضخ حوالى ١٨ مليار دولار جنيها لأعمال البنية التحتية والطرق وتحسين التربة بشرق بورسعيد، لافتًا إلى وجود ٥ أنفاق ومجموعة من المعابر تحقق سهولة تداول البضائع.