رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

إغلاق وتشميع 8 مقرات للدروس الخصوصية بمدينة دمنهور بالبحيرة

غلق مقار الدروس الخصوصية
غلق مقار الدروس الخصوصية

وجه اللواء الوزير هشام آمنة، محافظ البحيرة، بالقضاء على مقار الدروس الخصوصية والسناتر الخاصة تنفيذا لتوجيهات القيادة السياسية، وذلك للحد من انتشار فيرس كورونا المستجد وتحور الفيرس. وحفاظا على سلامة المواطنين، والتى بمقتضاها تم صدور قرار بتشكيل لجنة رئيسية بديوان عام المحافظه برئاسة مدير الرقابة و المتابعه 

وكلف اليوم كامل على غطاس، رئيس مركز ومدينة دمنهور، اللجنة المشكلة للمرور على مقار  الدروس الخصوصية وقد كلف أحمد فرغلى نائب رئيس المدينة لرئاسة اللجنه اليوم، والتى ضمت الجهات المعنية و الشريكة الخارجية (تربية وتعليم  - شرطه المرافق - الضرائب - التأمينات الاجتماعية"، وضم التشكيل عضوية مديرة الرقابة والمتابعة بالوحدة المحلية والبيئة ورخص المحلات والعلاقات العامة والإعلام، والمكلفة بإغلاق جميع السناتر الخاصة بالدروس الخصوصية تنفيذا للقانون والقرارات الصادرة فى هذا الشأن.

واستهدفت الحملة منطقة شارع عبد السلام الشاذلى، منطقة أرض أدمون منطقة شارع الروضة خلف المحافظة، وتم غلق وتشميع 8 سناتر تواجد بها أعداد من الطلبة فى أعمار مختلفة فى أماكن لا يوجد بها تهوية مع تزاحم وعدم التزام بالإجراءات الاحترازية فيما يتعلق بالمساحة والتباعد الاجتماعى وعدم ارتداء للكمامات، مما يشكل خطرًا داهمًا مع بدء الموجة الرابعة لفيروس كورونا المستجد، وهو ما دعى القيادة السياسية لتشديد الإجراءات وإغلاق ما من شأنه إحداث كارثة مجتمعية محققة.

ويأتى ذلك كإجراء احترازى وقائى لعدم انتشار فيرس كورونا المستجد وحرصا على صحة وسلامة المواطنين.

وقامت الوحدة المحلية لمركز ومدينة دمنهور بعدم فض التشميع للمقرات التى أغلقت بمعرفه اللجنة لعدم الوقوع تحت طائلة القانون وتنبه على جميع أصحاب السناتر الخاصة بالدروس الخصوصية بعدم فتحها تنفيذا للقانون وأن من يقوم بمخالفة القرارات يضع نفسه تحت طائلة القانون تنفيذا لقرار رئيس مجلس الوزراء وقرار الوزير محافظ البحير.