رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

الرئيس السيسى: 2011 كان إعلان وشهادة وفاة لدولة

السيسي
السيسي

قال الرئيس عبدالفتاح السيسي، إن الدولة المصرية في أعقاب 2011 كانت لديها تحديات كثيرة.

وأضاف الرئيس السيسي، خلال جلسة "حقوق الإنسان.. الحاضر والمستقبل"، أن المعنى كان عيش حرية عدالة اجتماعية، ساعتها قلت إن الثورة إعلان وشهادة وفاة لدولة".

وتابع: "حركة التنمية الكبيرة هي الأساس للبناء"، متسائلًا: "كيف يمكن أن نتحدث عن ممارسات حقوقية حقيقية بين الطلاب بدون البناء؟".

واستطرد: "من يومين الأستاذ شريف عامر كان جايب ولى أمر من الهجرة غير الشرعية لطالب في الإعدادى.. تفتكر هذا الطالب تلقي تعليمًا جيدًا يفكر في الهروب خارج البلاد.. طالب يطلب من والده 25 ألف جنيه للهجرة غير الشرعية.. هل التعليم والإعلام والمؤسسات الدينية بالطريقة دى؟.. أولاد في سن 14 و15 سنة يسيبوا مصر ويهاجروا بطريقة غير شرعية لأنهم فاقدين الأمل.. ورايح يستفيد من القوانين الموجودة في إيطاليا بسبب سنه واستمراره لسن أكبر".

وتابع الرئيس السيسى: "هناك مقاربة تنظيرية مهمة والأهم المقاربة التنفيذية لكل ما تم طرحه في الحلقة النقاشية هيكون مجرد كلام مقبول ومرتب.. الأهم تحويل الكلام إلى ممارسات فعلية.. ونستطيع أن نقول كلام جميل وإزاى التحويل.. اتكلمت عن الخطاب الدينى.. ولما قولت عن موضوع توثيق الطلاق هل أنا نشفت دماغى مع المؤسسة الدينية اللى رفضت ده .. لا.. تركت الموضوع يتفاعل مع المجتمع.. منعًا للصدام.. احترامًا لمنطق الزمن والتغيير".