الإثنين 20 سبتمبر 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

عرض الفيلم المغربى البحر من ورائكم بمركز الحرية للإبداع بالإسكندرية

فيلم البحر من ورائكم
فيلم البحر من ورائكم

في إطار فعليات برنامج، نادي السينما الأفريقية، ينظم مركز الحرية للإبداع التابع لصندوق التنمية الثقافية بالإسكندرية، في السادسة من مساء اليوم السبت، عرض للفيلم الروائي المغربي الطويل، "البحر من ورائكم"، من إخراج وتأليف هشام العسري.

"البحر من ورائكم"، إنتاج مغربي فرنسي إماراتي لبناني مشترك عام 2014 وتبلغ مدة عرض الفيلم 88 دقيقة. ومن بطولة كل من: مالك أخميس، صالح بن صالح، ياسين السكال، وحسن بديدة.

وبحسب الناقد المغربي عبد الإله الجوهري عن فيلم "البحر من ورائكم": التمرد والتنافر يأخذان أبعادا واضحة موغلة في التجريد والهلوسة المحاطة برؤية فنية واعية، تمرد واضح للمخرج على الواقع  تمرد لا يوازيه إلا التنافر بينه وبين الجمهور، تنافر ناتج عن  الإمعان في الغرابة، الجميل غريب دائما حسب تعبير "بودلير"، والغرابة هي الجدة. والجدة غالبا ما ترفض وتحارب بدون هوادة (لنا في التاريخ الإنساني آيات عديدة متعددة مع رجالات العلم والفكر والفلسفة الذين اضطهدوا أوحوربوا فقط لأنهم خرجوا عن الإجماع في مجتمعاتهم الخاملة). غرابة الفضاء والشخصيات وطريقة الحكي، بل غرابة توطين الجماليات التقنية والفنية  من خلال تأطير يركب على تكسير كل ما هومتعارف عليه في دنيا الخلق السينمائي.

وعن بطل الفيلم "طارق" يواصل الجوهري: مأساة طارق الكبرى، أنه يعيش في مكان آخر، مكان مختلف، بلد تقطع فيه أيادي اللصوص، عالم يعتبر فيه الإنسان حيوان والحيوان عدم، عالم وقعت فيه ظاهرة غريبة، تلوث الماء بفيروس، فيروس أصابت عدواه كل شيء، فحول الخير شرا والشر قاعدة ، والناس أصبحوا بدون ملامح أووجوه واضحة بالرغم مما يحملونه من أوراق تعريفية مغربية على ملابسهم المهلهلة المتسخة، ملابس تمزق في لحظات غضب وجنون وثورة.


ــ عرض خاص لأفلام "راضية" و "سلا" بنادي سينما الشباب بالهناجر
في سياق متصل ينظم نادي سينما الشباب الذي يقيمه المركز القومي للسينما برئاسة السيناريست زينب عزيز، في السادسة من مساء اليوم أيضا، عرض خاص لكل من الفيلم الروائي القصير "سلا" للمخرج أمجد السوس، و الفيلم الروائي القصير "راضية" للمخرجة "شيماء طافش" و ذلك بسينما الهناجر بساحة دار الأوبرا المصرية بالجزيرة.

يذكر أن الفيلمان حاصلان على دعم من وحدة دعم سينما الشباب التابعة للمركز القومي للسينما. ومن المقرر أن تقام ندوه يديرها الناقد السينمائي الأمير أباظة رئيس مهرجان الاسكندرية السينمائي للحديث عن الأفلام مع صناعها والجمهور.

وعن فيلم " سلا" تدور أحداثه حول خلاف ينشب بين المخرج والمؤلف حول تنفيذ الفيلم وينتهي بالفشل.

أما فيلم " راضية " فتدور أحداثه محاولة الطفلة راضية شراء دمية لشقيقتها الصغري هناء بعد ان فقدت الاولي لكنها تفشل حتي تجد حل غير متوقع.