الإثنين 20 سبتمبر 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

بعد «مو ودلتا بلس».. متى تتوقف تحورات فيروس كورونا؟

كورونا
كورونا

تحورات عديدة انتشرت في عشرات الدول لفيروس كورونا خلال العام والنصف الذي بدأت فيهم الجائحة منتشرة من مدينة ووهان الصينية أواخر 2019، وانتقلت إلى باقي الدول في الربع الأول من 2020، ويعاني العالم الآن من تحورات جديدة أشهرها مو ودلتا ودلتا بلس، والذي تعكف منظمة الصحة العالمية على دراستها حاليًا نتيجة سرعة انتشارها.

ومع بداية الموجة الرابعة لفيروس كورونا في مصر منذ أسابيع قليلة، أثار متحور دلتا قلق العلماء نتيجة سرعة  انتشاره، ولكن متى تتوقف تحورات كورونا؟، "الدستور" عرضت القصة الكاملة في السطور التالية.

متى يحدث التحور؟

قال الدكتور محمد محمو، أستاذ علم المناعة بجامعة المنوفية، إن تحور الفيروس كورونا  المستجد يحدث عندما ينتقل من شخص لآخر أو من مكان لغيره حيث ينتمي فيروس كورونا المستجد إلى فصيله RNA والمعروف عنها كثرة التحورات، مضيفًا " اللقاحات لا توقف تحورات الفيروس على الإطلاق  بل تعمل على تقليل حدة وأعداد الإصابات الحرجة في الفئات العمرية الخطرة مثل كبار السن ومرضى الأمراض المزمنة وتعمل أيضا على وقاية متلقيها من التعرض للإصابة أو تخفيف الأعراض في حالة الإصابة بعد ذلك.

وأكد أن الحل الوحيد لوقف تحورات كورونا هي تكوين ما يسمى مناعة القطيع والتي تستدعي تطعيم 70% من المواطنين، بالإضافة إلى زيادة أعداد من تلقوا أصابه للكورونا قبل ذلك وكونوا مناعة دفاعية وخلايا ذاكرة ضد الفيروس هنا تحدث مناعه القطيع و تتوقف تحورات فيروس كورونا.

سلالات كورونا الجديدة

أكثر سلالات كورونا انتشارًا حاليًا هي سلالة "دلتا" التي رصدها العلماء للمرة الأولى في الهند، وهي تصيب أعدادا كبيرة من غير المحصنين باللقاحات في دول عديدة وقد أثبتت قدرتها على نقل العدوى لأعداد من المحصنين أكبر من سابقاتها من السلالات.

وتتحور سلالة دلتا إلى سلالة أخرى وهي "دلتا بلس" التي يمكنها مراوغة الحماية المناعية، وتم رصد دلتا بلس في 32 دولة على الأقل.

ولم تكن دلتا ودلتا بلس السلالتين الوحيدتين المنتشرتين حاليًا، فهناك سلالة "لامبدا" التي اكتشفت لأول مرة في بيرو في ديسمبر الماضي، وتصنف منظمة الصحة العالمية لامبدا على أنها سلالة موضع اهتمام أي أنها تحمل تحورات تمكّنها فيما يبدو من إحداث تغير في القدرة على الانتشار أو التسبب في حالات مرضية أشد حدة.

وفي كولومبيا ظهرت سلالة مو في يناير حيث تسببت في انتشار المرض على نطاق كبير، وتحمل هذه السلالة عددا من التحورات الرئيسية منها "إى 484 كي" و"إن501 واي" و"دي614 جي"، والتي تم ربطها بزيادة القدرة على الانتشار وتقليل الحماية المناعية.

وبلغ عدد تحورات كورونا 11 تحورًا حسب  الدكتور أيمن الشبيني، أستاذ الفيروسات ومدير المعاهد البحثية بمدينة زويل، والذي أوضح في تصريحات تليفزيونية أن التحور أمر طبيعي يحدث في الكائنات الحية، وأن فيروس كورونا شهد طفرات وتحورات عديدة منذ ظهوره ولكن المؤثر والجوهري منها فقط هو من تم رصده بعد تسبب هذه التحورات في تغيير صفة الفيروس وقدرته على الارتباط بالإنسان.