رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

بدء اجتماع مجلس جامعة الدول العربية على مستوى وزراء الخارجية

مجلس جامعة الدول
مجلس جامعة الدول العربية

بدأ وزراء الخارجة العرب بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية، اليوم الخميس، أعمال الدورة (156) لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى وزراء الخارجية "حضوريا"، برئاسة وزير الخارجية ووزير الدولة لشئون مجلس الوزراء الكويتي الشيخ الدكتور أحمد ناصر المحمد الصباح، والذي سيتسلم الرئاسة من دولة قطر باعتبار بلاده رئيس الدورة المنصرمة (155).

وكانت جامعة الدول العربية قد شهدت انعقاد اجتماعات للمندوبين الدائمين في اليومين الماضيين، وذلك تمهيدا للاجتماع الوزارى الذى انطلق اليوم الخميس.

ويناقش الاجتماع العديد من البنود المتعلقة بالعمل العربي المشترك، وتنفيذ قرارات الدورة السابقة، بالإضافة إلى تطورات القضية الفلسطينية، والصراع العربي الإسرائيلي، وكذلك البنود المتعلقة بالأمن القومي العربى ومستجدات الأوضاع في سوريا وليبيا.

ووفق الأجندة، سوف يناقش الوزراء في اجتماعهم اليوم عددا من البنود المدرجة على جدول أعمال الدورة الوزارية، والنظر في مشاريع القرارات الخاصة بكل بند، والتي قام برفعها المندوبون الدائمون للجامعة في ختام اجتماعهم التحضيري للدورة الوزارية، إلى جانب إجراء التعيينات المطلوبة، خاصة تعيين رئيس فريق الخبراء العرب المعني بمكافحة الإرهاب، وتعيين رئيس اللجنة الدائمة للشئون الإدارية والمالية.

ويتناول الاجتماع مختلف قضايا العمل العربي المشترك في المجالات السياسية والأمنية والاقتصادية والاجتماعية والمالية والإدارية، وفي مقدمتها البند المتعلق بالعمل العربي المشترك، ويحتوي على تقرير الأمين العام للجامعة العربية، وإجراءات تنفيذ قرارات المجلس بين دورتي الانعقاد ( 155- 156)، والتقرير نصف السنوي لهيئة متابعة تنفيذ القرارات والالتزامات للقمة العربية.

كما يتضمن مشروع جدول الأعمال البند المتعلق بالقضية الفلسطينية والصراع العربي- الإسرائيلي، ويشتمل هذا البند على عدد من الموضوعات المرتبطة بمستجدات القضية الفلسطينية والانتهاكات الإسرائيلية في مدينة القدس المحتلة، وقضية الأمن المائي العربي، وسرقة إسرائيل المياه في الأراضي العربية المحتلة، ودعم موازنة دولة فلسطين، والوضع في الجولان العربية السورية المحتلة.

وكان سامح شكري، وزيـر الخـارجـيـة، قد عقد اجتماعات مع أيمن الصفدي وزير الخارجية وشئون المُغتربين بالمملكة الأردنية الهاشمية، ورياض المالكي وزير الخارجية والمغتربين الفلسطيني، بقصر التحرير، على هامش الاجتماع.