رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

أوكرانيا أحدث دولة تضفى الشرعية على عملة «البيتكوين»

البيتكوين
البيتكوين

قالت شبكة "سي إن بي سي" الإخبارية الأمريكية، إن أوكرانيا هي أحدث دولة في العالم تقوم بإضفاء الشرعية على عملة البيتكوين، موضحة أن العملات المشفرة تنتقل إلى العالمية ببطء.
وأوضحت "سي إن بي سي"، أن البرلمان الأوكراني أقر بالفعل القراءة الثانية لقانون الأصول الافتراضية، ما وضع البلاد على طريق تقنين العملات المشفرة.
ولاقى مشروع القانون، الذي يسعى إلى الاعتراف قانونًا بالأصول الرقمية، دعمًا من 276 نائبًا، ما يمهد لشركات العملات الافتراضية العالمية فرصة للتسجيل والعمل في أوكرانيا، وسيتمكن المواطنون أيضًا من تداول العملات المشفرة وامتلاكها وتبادلها.
تضمن مشروع القانون تشكيل جهة تنظيمية جديدة، وهي الخدمة الوطنية لتنظيم الأصول الافتراضية (NVARS)، للتركيز على إصدار التراخيص للشركات، وإجراء المراقبة المالية للعملات الرقمية من قبل فرقة العمل المعنية بالإجراءات المالية.
ويتوقع المسئولون أن قانون الأصول الافتراضية يمكن أن يقدم سوقًا شفافة لعمل مالكي العملات المشفرة.
 انخفض سعر عملة البيتكوين بنسبة تتراوح بين 9% و16% في تداولات الثلاثاء، بعد اختراق حاجز سعر 52000 دولار في وقت متأخر من أمس وصولاً إلى أعلى مستوى لها منذ مايو.

ويتزامن تقلب السعر مع إعلان السلفادور اعتماد أكبر عملة مشفرة من حيث القيمة السوقية، عملةً قانونية، لتصبح أول دولة تفعل ذلك.

وكان آخر انخفاض بنسبة 9% وتم تداوله عند 47223.26 دولار، وفقًا لشركة "كوين ميتركس" العالمية لتنظيم بيانات العملات المشفرة.

كما تراجعت أسعار العملتين المشفرتين الموازيتين، "كوين بيز" و"مايكروستراتيجي"، بنحو 6% و3.5% على التوالي.

وذكرت بورصة العملات المشفرة، في تحديث على تويتر اليوم، أن مستخدمي "كوين بيز" يواجهون معاملات متأخرة أو ملغاة "بأسعار مرتفعة".

وفي هذا الصدد، علّقت ليا وولد، الرئيس التنفيذي في شركة "فالكري" لإدارة الأصول وقطاع العملات المشفرة، قائلة إن هذه التقلبات في الأسعار "غير مفاجئة وأنها تم تسعيرها إلى حد كبير في السوق منذ فترة".

وأضافت لشبكة "سي إن بي سي" الأمريكية: "عندما تم الإعلان عن خطوة السلفادور لأول مرة، لم يكن لها تأثير كبير على السعر كما توقع البعض؛ ربما لأن عدد سكان السلفادور أقل من سكان مدينة نيويورك، وكذلك لأن الإعلان لم يكشف سوى تفاصيل طفيفة".