رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

تفاصيل لقاء وزيرة الصحة مع ممثلي المركز الإفريقي لمكافحة الأمراض

صورة من الاجتماع
صورة من الاجتماع

عقدت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، مساء أمس الأربعاء، اجتماعًا مع نائب مدير المركز الأفريقي لمكافحة الأمراض والوقاية منها الدكتور أحمد أوما، لبحث سبل التعاون في توفير لقاحات فيروس كورونا ودعم الأنظمة الصحية في دول القارة الأفريقية.

جاء ذلك بحضور كل من الدكتور محمد حساني مساعد وزيرة الصحة والسكان لمبادرات الصحة العامة، والدكتور محمد جاد مستشار الوزيرة للعلاقات الصحية الخارجية، والدكتورة نيفين النحاس رئيس الإدارة  المركزية للدعم الفني ومديرة المكتب الفني للوزيرة، ومن الجانب الأفريقي كل من، الدكتورة نيكاز نديمي المستشار العلمي ومسئول ملف تصنيع اللقاحات بالمركز الأفريقي لمكافحة الأورام، والسيدة موثوني كاهوهو مساعدة نائب مدير المركز.

وأعربت وزيرة الصحة والسكان في مستهل الاجتماع عن ترحيبها بزيارة نائب مدير المركز الإفريقي لمكافحة الأمراض   (Africa CDC) والوفد المرافق لها إلى مصر، لتفقد مصانع الشركة القابضة للمستحضرات الحيوية واللقاحات "فاكسيرا"، للإطلاع على منظومة إنتاج اللقاحات والتعرف على القدرات التصنيعية للقاحات فيروس كورونا، فضلاً عن زيارتهم للمركز المصري للسيطرة والتحكم في الأمراض، أحد الصروح العلمية التابعة لوزارة الصحة والسكان.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مساعد وزيرة الصحة والسكان للإعلام والتوعية والمتحدث الرسمي للوزارة، أن الاجتماع تناول مناقشة استراتيجية مصر لتصنيع اللقاحات محليًا وتصديرها إلى الدول الأفريقية خلال الفترة المقبلة، حيث أكدت الوزيرة استعداد مصر لتوفير اللقاحات للأشقاء الأفارقة بالتوازي مع تحقيق الاكتفاء الذاتي داخل مصر وفقًا لتوجيهات السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي، وذلك استجابة ‏لما تمر به الدول من تحديات في توفير اللقاحات في ظل محدودية الإنتاج العالمي.

وأضاف "مجاهد" أن الوزيرة استعرضت الخطوات التنفيذية التي اتخذتها مصر لإنتاج اللقاحات محليًا من خلال مصنع شركة "فاكسيرا" بمنطقة العجوزة، فضلاً عن تجهيز مصنع الشركة بمدينة السادس من أكتوبر بهدف توفير اللقاحات لدول القارة الأفريقية ومختلف دول العالم بالتعاون مع الشركات العالمية في هذا المجال.

وتابع "مجاهد" أن الاجتماع تناول بحث نقل خبرات وتجارب وزارة الصحة المصرية إلى الدول الأفريقية في مجالات إنتاج لقاحات فيروس كورونا محليًا، والقضاء على فيروس "سي" و "بي"، وكذلك منظومة الضوابط الوقائية التي يتم تطبيقها بالحجر الصحي بمنافذ دخول البلاد بمصر ونقلها إلى الحجر الصحي بالدول الأفريقية.

ولفت إلى أن الوزيرة أعربت عن استعداد مصر لاستقبال المعنيين بوزارات الصحة من مختلف الدول الإفريقية لتدريبهم على منظومة إنتاج اللقاحات داخل مصانع شركة "فاكسيرا" والاختبارات المعملية التي يتم إجراؤها للقاحات وآلية الحصول على الاعتمادات اللازمة، فضلاً عن استجابتها لمشاركة المنظومة الإلكترونية لتلقي اللقاح في مصر مع الدول الأفريقية وتدريب الكوادر البشرية بالدول الأفريقية عليها.

وأضاف "مجاهد" أن الوزيرة لفتت إلى أهمية التعاون بين المركز الأفريقي المركز الإفريقي لمكافحة الأمراض، والمركز القومي للترصد والتحكم في الأمراض، مؤكدًا أن الوزيرة رحبت باستقبال الباحثين من الدول الأفريقية لمباشرة أبحاثهم العلمية وتدريباتهم بالـ (Egyptian CDC).

ومن جانبه، وجه نائب مدير المركز الإفريقي لمكافحة الأمراض، الشكر الرئيس عبد الفتاح السيسي، لدعمه الدول الأفريقية خاصة خلال جائحة فيروس كورونا، واهتمامه الكبير بتوفير اللقاحات للأشقاء الأفارقة.

كما أشاد بالإمكانيات والقدرات التصنيعية التي تمتلكها مصانع "شركة فاكسيرا" لإنتاج لقاحات فيروس كورونا محليًا، وبسعة خطوط الإنتاج الذي تفقدها أثناء زيارته والوفد المرافق له بمصانع الشركة، مثمنًا الجهود الحثيثة التي تبذلها مصر لتسريع وتيرة التصنيع المحلي للقاحات لتلبية احتياجات الدول الأفريقية.