الأربعاء 22 سبتمبر 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

منظمة عالمية تناشد مجلس الأمن التدخل لوقف الحرب فى إثيوبيا

إثيوبيا
إثيوبيا

دعت المنظمة الحقوقية العالمية "Eleders" منظمة الشيوخ ومجلس الأمن التابع للأمم المتحدة بالتدخل لوقف الحرب في إثيوبيا وفقا لما نقلته الصحيفة الإثيوبية "أديس ستاندرد".

 

ووفقًا للصحيفة الإثيوبية فقد ناشد أعضاء  المنظمة، وأعضاء مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة (UNSC) على ضرورة أن يتخذ المجلس  إجراءات لتحفيز الأطراف  على التفاوض على وقف إطلاق النار في الحرب الأهلية التي دامت عشرة أشهر في إثيوبيا في تيجراي.

 

وقالت ماري روبنسون، رئيسة المنظمة: "إنهاء القتال هو السبيل الوحيد لوقف المعاناة"، ووجهت المنظمة هذه الدعوة خلال إحاطة لأعضاء مجلس الأمن الدولي حول "حفظ السلام والأمن الدوليين - مجلس الأمن ، الاجتماع 8850"، الذي عقد في 7 سبتمبر الجاري.


وعلاوة على ذلك، أوصت المنظمة، مجلس الأمن بأن "يفكر في القيام بزيارة إلى إثيوبيا وتيجراي، لمشاهدة ما يحدث على الأرضوالحاجة الملحة إلى حل سياسي، وليس عسكري".

 

يأتي هذا بينما تلقت دعوة  المنظمة دعمًا من حكومة الولايات المتحدة من خلال سفيرها لدى الأمم المتحدة ليندا توماس جرينفيلد، حيث قالت السفيرة ليندا: "نحن ندعم جهود  منظمة الشيوخ  لتقديم المشورة بشأن إثيوبيا".

 

وتعليقًا على استخدام العنف الجنسي على نطاق واسع ضد النساء والفتيات في تيجراي، قالت المنظمة الدولية: "يجب أن تكون حماية النساء والفتيات أولوية قصوى مع استمرار تصاعد الصراع".

 

وتابعت: "تم إطلاع المجلس على شدة الأزمة الإنسانية وانعدام الأمن الغذائي الناجمين مباشرة عن النزاع، وعلى النطاق المروع لفظائع حقوق الإنسان، بما في ذلك استخدام العنف الجنسي ضد النساء والفتيات كسلاح حرب".

 

يأتي هذا في الوقت الذي أعلنت فيه منظمات أممية عن معاناة ما يقرب من 7 ملايين مواطن من الجوع في تيجراي بسبب الحرب الدائرة هناك، كما أفادت العديد من التقارير الدولية باستخدام الحكومة الإثيوبية كلا من الجوع والاغتصاب كأسلحة في هذه الحرب.