رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

نقيب المرافق: مصر لديها مشروعات عملاقة مولّدة لفرص العمل

جانب من اللقاء
جانب من اللقاء

أكد هشام فؤاد، نائب رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال مصر، رئيس النقابة العامة للعاملين بالمرافق، على العلاقات القوية التي تربط عمال مصر مع عمال البحرين والسودان، موضحاً أن المرحلة المقبلة ستشهد المزيد من التنسيق والتعاون خاصة في القضايا المشتركة، وتبادل الخبرات لخدمة العمال في مصر والبحرين والسودان.

جاء ذلك خلال اجتماع عقده نقيب المرافق أمس الإثنين، مع يعقوب يوسف رئيس الاتحاد الحر لنقابات عمال البحرين، وعمر الباشا القيادي في الاتحاد العام لنقابالت عمال السودان، بحضور رئيس المجلس المركزي للاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب، رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال مصر جبالي المراغي، وأسامة سلمان القيادي في الاتحاد الحر لنقابات عمال البحرين، وعضو الأمانة العامة للاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب، ومدير العلاقات العربية بالاتحاد العام لنقابات عمال مصر حمدي عربي، ووفد من النقابة العامة للمرافق في مصر.

وناقش اللقاء مجمل القضايا والملفات العمالية التي تخص العمال العرب، ومع التأكيد على أهمية تواصل النقابة العامة للمرافق وما تضمه من قطاعات هامة كـ"الكهرباء، مياه الشرب، الصرف الصحي والإسكان"، مع نظرائها في البحرين والسودان، من خلال دورات تدريبية، وأنشطة، وخلافه.

وخلال الاجتماع، أكد نقيب المرافق لقيادات عمال "البحرين والسودان" على حالة الاستقرار التي تشهدها مصر في عهد الرئيس عبدالفتاح السيسي، وما يحدث الآن على أرض الواقع من مشروعات عملاقة مولدة لفرص العمل، ومن برامج حماية للعمال لمواجهة تداعيات فيروس كورونا، متطرقاً إلى مناخ الاستثمار المتميز الموجود حاليا في مصر، بعد أن نجح الشعب المصري وفي القلب منه العمال بالوقوف، والاستمرار في دعم دولتهم لمواجهة الإرهاب والإرهابيين حتى النصر عليهم.

يأتي هذا اللقاء على هامش الفعاليات التي تشهدها مصر خلال هذه الأيام فيما يخص عالم العمل والعمال والتي بدأت الأسبوع الماضي بالمؤتمر العام الرابع عشر للاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب، بحضور ممثلين عن 10 اتحادات عمالية عربية، و11 اتحاد عمالي مهني عربي، ومؤتمر العمل العربي المستمرة أعماله حتى الأن ويشارك فيه 21 دولة عربية يمثلها 16 وزير عمل عربى، و4 رؤساء وفود و415 من الأعضاء المشاركين من وفود منظمات أصحاب العمل والاتحادات العمالية والنوعية والمهنية، وممثلو الأمانة العامة لجامعة الدول العربية.