رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«المصريين الأحرار» يشارك فى ندوة «الرسالة التاريخية للحزب الشيوعى الصينى»

جانب من المشاركة
جانب من المشاركة

شارك حزب «المصريين الأحرار»، برئاسة الدكتور عصام خليل، في فعاليات ندوة ’’الرسالة التاريخية للحزب الشيوعي الصيني ومساهماته‘‘، التي نظمتها السفارة الصينية لدى جمهورية مصر العربية، بحضور القائم بأعمال السفير الصيني بالقاهرة، شياو جون تشينج، وذلك عبر تطبيق زووم.

وحضر ممثل عن الحزب خلال فعاليات الندوة الدكتورة هبه تراضى واصل، أمين التنظيم ورئيس اللجنة الاقتصادية بحزب المصريين الأحرار، والمهندس ماركو بطرس، وكيل اللجنة الاقتصادية بالحزب.

وناقشت الندوة الفكر التنموي المتمحور حول الشعب فلسفة الحوكمة للحزب الشيوعي الصيني، القدرة القوية على القيادة والحكم مفتاح تحديث نظام الحكم وقدرات الحكم، حراك الحزب لتحقيق السلام والتنمية للبشرية.

وبدأت الدكتورة هبة واصل، كلمة حزب المصريين الأحرار بإرسال تحيات رئيس الحزب لقيادات الحزب الشيوعي الصيني والحضور من ممثلي الأحزاب المصرية، وأعربت عن سعادتها لتكرار المشاركة في الندوات الهادفة للتعاون المشترك لخدمة الشعوب وتبادل الخبرات.

وقالت رئيس اللجنة الاقتصادية لحزب المصريين الأحرار، إن الصين اهتمت بالعنصر البشرى وجعلته أمام أعينها لبناء المستقبل، وعملت في صنع قرارها على هذا الأساس، وحرصت خلال خطواتها على الحفاظ على زيادة ارتفاع معدل نمو الناتج المحلي الإجمالي السنوي على مدى ثلاثة عقود.

وأضافت أن الصين قدمت نموذجًا تنمويًا خاصًا بها، وعملت بنهج إدارة التنمية المستدامة، ونجد أيضًا أن الحزب الشيوعي الصيني حزب يهتم بالشباب ويشجع الابتكار ويسعى لتبادل حوكمته مع العالم، ومن ثم استطاعت الصين العمل بمحاور مهمة تحدث عنها الزملاء المشاركون في الندوة، ولذا فإن الصين تسعى لتطوير ونجاح شعبها أولاً، وهو سر صعودها وارتفاعها ووصولها إلي المركز الثاني عالميًا على المستوى الاقتصادي، وقد دعم ذلك تجربتها في الحكم الرشيد وأسلوب الحوكمة الرشيدة والشفافية، وهو ما وضع البذرة الأولى منذ نشأة الجمهورية الجديدة.

وتابعت: "أن الزعيم الصيني شيء جين بينج سعى جادًا في مكافحة الفساد بأوجهته المختلفة وفي مختلف نواحي الحياة، والضرب على المفسدين بيد من حديد مهما كان منصبه أو مكانته، وأن هذه الإجراءات غيرت نظرة الشرق الأوسط إلي تجربة الحزب الشيوعي الصيني، ودفعت كثيرًا من الدول للسعي لنقل تلك التجربة إلى بلدانهم خصوصًا ما يتعلق بالتنمية المستدامة".

وأكدت أن الزعيم والرئيس المصرى عبدالفتاح السيسي، اهتم منذ توليه بملف التنمية المستدامة، وأطلق أجندته الوطنية لتعكس الخطة الاستراتيجية طويلة المدى للدولة لتحقيق مبادئ وأهداف التنمية المستدامة في كل المجالات وتوطينها بأجهزة الدولة المصرية المختلفة، وحيث أن استندت رؤية مصر 2030 على مبادئ التنمية المستدامة الشاملة والتنمية الإقليمية المتوازنة، وحيث أن رؤية مصر تعكس الأبعاد الثلاثة للتنمية المستدامة ’’البعد الاقتصادي، البعد الاجتماعي، البعد البيئي‘‘.

واستطردت: "أننا ننتهز فرصة مشاركة حزب المصريين الأحرار ندوة الرسالة التاريخية للحزب الشيوعي الصيني، ومساهمته في تجسيد الفكر التنموي المتمحور حول الشعب ليكون ركيزة وأساسًا محوريًا لتفعل المشاركة والتعاون مع حزبكم الموقر، وبمشاركة السادة الأحزاب المشاركين على مستوى جمهورية مصر العربية، لضخ وتبادل مهارات قوية فعالة تعد كوادر قيادية تساهم في دفع وتحديث نظم الحكم على مستوى العالم، ومن ثم العمل سوياً بشكل تكاملي على كافة المجالات وعلى كافة الأصعدة للعمل على خطة إصلاح على نحو شامل ومن ثم الارتقاء بالشراكة الاستراتيجية الشاملة مع الصين".

ودعا حزب المصريين الأحرار قيادات الحزب الشيوعي الصيني والسادة ممثلي الأحزاب المصرية للعمل سوياً لبناء حلقات تناقشية لدعم البرامج والأنشطة التنموية والمشروعات القومية بالدولة، خاصة في ضوء البنية التحتية الحديثة التي باتت تتمتع بها مصر، والتي تتكامل مع المبادرة الصينية الحزام والطريق، وكذلك الدور المهم الذي تقوم به مصر والصين للتعاون الاقتصادي والتجاري بالمنطقة الاقتصادية لقناة السويس باعتبارها نموذجاً ناجحاً للتعاون الاستثماري بين البلدين.

وأشارت إلى أن استكمال خطة العمل المشتركة بين مصر والصين، وبما يعزز شراكة 65 عامًا بعلاقات دبلوماسية مصرية صينية شهدت مسارًا ممتدًا من التعاون والتنسيق بين البلدين في شتى المجالات، وكذلك الاستفادة من التجربة الصينية التي تعد قصة نجاح يسعى العالم إلى دراستها بهدف الدفع بالتنمية الشاملة بهدف رفاهية الشعوب.