رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

شيخ الأزهر يستقبل مستشار الأمن القومى النيجيرى

مشيخة الأزهر
مشيخة الأزهر

استقبل فضيلة الإمام الأكبر  الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، اليوم الإثنين بمقر مشيخة الأزهر، اللواء محمد باباجانا مونجونو، مستشار الأمن الوطني النيجيري، ترافقه فايزة أبوالنجا، مستشار رئيس الجمهورية للأمن القومي المصري، وناورا آبا ريمي، السفير النيجيري بالقاهرة.

وقال الإمام الأكبر، إن الأزهر له تاريخ طويل وحافل مع نيجيريا، ويحتل الطلاب النيجيريون المرتبة الثالثة في قائمة الطلاب الوافدين للدراسة في الأزهر في كافة المراحل التعليمية، وأنه يتابع أنشطة الطلاب النيجيريين ويوليهم أهمية خاصة مع غيرهم من إخوانهم من الطلاب الوافدين.

وأشار الإمام الأكبر إلى أن الأزهر أنشأ أكاديمية عالمية لتدريب الأئمة والوعاظ، وصمم برنامجا تدريبيا للأئمة والدعاة لمكافحة الخطاب المتطرف وتفنيد شبهات الجماعات المتطرفة بما يتناسب وطبيعة كل مجتمع، وأن الأزهر على استعداد لاستقبال أئمة نيجيريا وتدريبهم، وعقد الشراكات التي تعزز تكثيف جهود مكافحة الإرهاب والتطرف بين مصر ونيجيريا.  

من جانبه، أعرب مستشار الأمن القومي النيجيري عن سعادته بلقاء فضيلة الإمام الأكبر، مؤكدا أنه يتابع بفخر أنشطة الأزهر على المستوى الإفريقي والدولي، وأن الشعب النيجيري يثق في منهج الأزهر الوسطي؛ ولذلك فهم يرسلون أبناءهم للدراسة فيه والتتلمذ على يد أساتذته وعلمائه، ليعودوا وينشروا ما تعلموه بين أبناء الشعب النيجيري.

وتناول اللقاء الجهود الدولية والإقليمية والمحلية لمكافحة الإرهاب والتطرف، وسبل تعزيز التعاون المشترك بين نيجيريا والأزهر في هذا المجال، والجهود التي يقوم بها مرصد الأزهر لمكافحة التطرف لرصد ما يثار من مغالطات عن الدين الإسلامي وتفنيدها وترجمتها لـ13 لغة، وبيان وسطية الإسلام ورسالته السمحة التي تدعو إلى السلام.

ويدرس في الأزهر 2500 طالب نيجيري في كافة المراحل التعليمية بدءا من المرحلة الابتدائية وحتى مرحلة الدراسات العليا، ويقدم الأزهر 430 منحة دراسية سنويا لأبناء الشعب النيجيري للدراسة في معاهده وجامعته العريقة، كما أن للأزهر 65 مبعوثا أزهريا لتدريس العلوم الشرعية والعربية، و4 معاهد أزهرية في نيجيريا تنشر المنهج الأزهري الوسطي بين أبناء الشعب النيجيري.