الإثنين 29 نوفمبر 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

منظمة المرأة العربية وجامعة أوساكا اليابانية تطلقان برنامجًا للتبادل الثقافي

منظمة المرأة العربية
منظمة المرأة العربية

انطلقت صباح اليوم الإثنين، فعاليات برنامج التبادل الثقافي بين الشباب العربي – الياباني الذي يعقد بالتعاون بين منظمة المرأة العربية وجامعة أوساكا جوجاكون اليابانية (OJU) ويستمر في الفترة من 6-21 سبتمبر 2021 عبر تطبيق زووم. 

وافتتح اللقاء الدكتورة فاديا كيوان المديرة العامة للمنظمة والدكتورة مايا مرسي رئيسة المجلس القومي للمرأة بجمهورية مصر العربية، والدكتورة إيكو كاتو أوتاني "Eiko Kato-Otani" رئيسة جامعة (OJU)، والدكتورة سلمى النمس الأمينة العامة للجنة الوطنية الأردنية لشؤون المرأة. 

وفي كلمتها رحبت  الدكتورة  فاديا كيوان بالحضور وأعربت عن اعتزازها بالتعاون العربي الياباني مشيرة إلى أن المنظمة تبنت برنامج التبادل الثقافي بين الشباب العربي - الياباني منذ عامين، وعقدت في اطاره حوارات ضمت مجموعة من الشباب الياباني والعربي من الدول الأعضاء للمنظمة حول قضايا النساء والفتيات منها ما ناقش دور الشباب في مكافحة الصور السلبية عن المرأة في الثقافة المجتمعية ومنها ما ناقش قضية المرأة والأمن والسلام. 

وأكدت أن الاستثمار في الشباب هو استثمار في المستقبل، وأنه يجب تغيير الثقافة السلبية السائدة تجاه المرأة العربية وبناء صورة ذهنية ايجابية نحوها ونشر الوعي بأهمية دور المرأة والرجل في المجتمع وتحقيق التكامل والمساواة بينهما. 

وفي كلمتها أعربت الدكتورة مايا مرسي عن سعادتها بالمشاركة في هذا اللقاء المهم، والذي اعتبرته فرصة جيدة لتبادل الثقافات والرؤى والخبرات في مجال قضايا النساء والفتيات، مؤكدة أن هذه اللقاءات فرصة عظيمة لتقارب الشعوب في مجالات الاهتمام المشترك وتناولت سيادتها نشأة المجلس القومي للمرأة بمصر وقانون تنظيم عمله واختصاصاته، كما عرضت الاطار الاستراتيجي للعمل من أجل المرأة في مصر والذي يتضمن: الاستراتيجية الوطنية لتمكين المرأة المصرية، الاستراتيجية الوطنية لمكافحة العنف ضد المرأة، الاستراتيجية الوطنية لمكافحة تشويه الأعضاء التناسلية للإناث ومكافحة الزواج المبكر.

كما تطرقت رئيسة المجلس القومي للمرأة إلى جهود المجلس والدولة لمواجهة انتشار فيروس كورونا وآثاره على المرأة والطفل، وأكدت على أهمية الإطار التشريعي الناظم لحقوق المرأة لافتة إلى قيام مصر بإصدار مجموعة من القوانين لتحقيق المساواة والقضاء على التمييز بين الجنسين، وتعزيز وتنمية حقوق المرأة في جميع مناحي الحياة (السياسية والاقتصادية والاجتماعية).


 كما أشارت إلى المبادرات الوطنية لرفع وعي النساء والفتيات عن طريق حملات (طرق الأبواب- لأني رجل- التنقل الآمن للمرأة- التاء المربوطة سر قوتك).

هذا ويشارك في البرنامج 40 شابا وشابة من الجانبين العربي والياباني، ويحاضر فيه مجموعة من الخبراء والأكاديميين من الطرفين.

وتغطي المحاضرات التثقيفية موضوعات متنوعة تشمل التاريخ والثقافة العربية واليابانية، والأطر القانونية الخاصة بحقوق المرأة وحمايتها من العنف ووضع المرأة في الاقتصاد في كل من اليابان والدول العربية، وكذلك حجم وطبيعة المشاركة السياسية للمرأة لدى الطرفين ، وأخيرا دور الشباب في تيسير والتعجيل بالتغيير والإصلاح الثقافي في كل من الدول العربية واليابان.