رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«العروس فى المقهى».. عصابة نسائية تقتل معلمًا بـ«المشروب المخدّر»

مشروب مخدّر
مشروب مخدّر

تستكمل "الدستور" نشر التفاصيل الكاملة في اتهام 7 سيدات وآخر عاطل للمحاكمة بارتكاب عدة جرائم أولها "النصب" وصولًا إلى قتل موجِّه في وزارة التربية التعليم والتعليم الفني في منطقة البساتين بمحافظة القاهرة، في القضية رقم 574/ 8 لسنة 2021 جنايات البساتين والمقيدة برقم 24 لسنة 2021 كلي حلوان.

وأكد نقيب شرطة ومعاون مباحث قسم شرطة البساتين صحة الواقعة، وأضاف أن تحرياته السرية دلته على قيام المتهمين من الأول حتى الثامن بإعداد مخطط إجرامي لسرقة الرجال عن طريق الإكراه من خلال استدراجهم بالتحايل عن طريق إنشاء حساب على موقع "فيسبوك" للزواج والاتفاق مع ضحاياهم على اللقاء في مقهى لرؤية العروس، لينفذوا مخططهم الإجرامي عن طريق حقن المشروب المُقدَّم إلى الضحية بعقار يسبب الإغماء والتخدير، وعلى الفور يسرقونه ثم يفرون من المكان.

وأضاف أن أفعالهم الإجرامية بإعطاء المجني عليه المادة الضارة السابق وصفها أفضت إلى وفاته وعجلت بها نظراً لكونه معتل بالقلب.

وأوضح أنه تمكن من ضبط المتهمات من الأولى حتى الخامسة وعثر بحوزتهن على مبالغ نقدية وحقنة طبية.
 قرار الإحالة

وجاء في قرار إحالة المتهمين إلى محكمة الجنايات الذي حصلت "الدستور" على نسخة منه أنّ النيابة العامة تتهم "س. س" 52 سنة- ربة منزل، و"ش. م" 36 سنة- عاملة و"ص. خ" 23 سنة- ربة منزل، و"أ. م" 23 سنة و"ن. م" 21 سنة- ربة منزل، و"م. م" 19 سنة- طالبة، و"أ. م" 29 سنة - بدون عمل، و"م. أ" 31 سنة- بدون عمل، بأنهم في دائرة قسم شرطة البساتين أعطوا مادة ضارة "عقار الكلوزابين" إلى المجني عليه "ع. أ"، عمداً مع سبق الإصرار، بأن بيّتوا النية وعقدوا العزم على ذلك بإعداد مخطط إجرامي اتفقوا جنائياً عليه وقاموا  بتحضير وتجهيز العقار وسرنجة طبيّة وما أن تقابلوا مع ضحيتهم وأمن الأخير لهم حتى دسّوها لها بإنائه وأعطوه المشروب فحدث به النتيجة الموصوفة بتقرير الصفة التشريحية، والتي أودت بحياته نية لإزهاق روحه، قاصدين التأهب لارتكاب الجريمة محل الاتهام التالي.

وأشار قرار الإحالة إلى أنهم شرعوا في سرقة المنقولات المملوكة للمجني عليه بأن تمكنوا خلسة من الاستيلاء على هاتفه ونقوده إلا أن أثر جريمتهم قد أوقف لسبب لا دخل لإرادتهم فيه وهو ضبطهم والجريمة متلبساً بها.

وأوضح قرار الإحالة أنهم دشنوا حساباً على "فيسبوك" بقصد تسهیل ارتكاب الجريمة، كما حازوا وأحرزوا بواسطة بعضهم البعض "سرنجة" مما تستخدم في الاعتداء على الأشخاص.