الثلاثاء 07 ديسمبر 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

سعيد للوفد الأمريكى: البعض يتحدثون عن انقلاب لكنهم لا يعرفون القانون

قيس سعيد
قيس سعيد

اعتبر الرئيس التونسي قيس سعيد خلال استقباله وفدا من مجلس الشيوخ الأمريكي أن "البعض يتحدثون عن انقلاب لكنهم لا يعرفون القانون"، مشيرا إلى أنه "استعمل نصا دستوريا للحفاظ على الدولة".

 

وحسبما أفادت وكالة أنباء "فرانس برس" الفرنسية  قال سعيد خلال اللقاء الذي عقد في قصر قرطاج بالعاصمة تونس: "يتحدثون عن انقلاب ولكنهم لا يعرفون القانون، بل يشوهون القانون لأن الانقلاب يكون خارج الشرعية الدستورية بينما أنا استعملت نصا دستوريا للحفاظ على الدولة التونسية من الخطر الداهم والجاثم على البلاد وعلى الدولة التونسية".

 

وأضاف: "اعتبروا أن الدولة غنيمة ..وأنها يمكن أن تكون بالنسبة إليهم أداة لتوجيع الشعب والتنكيل به".

 

وأشار إلى أن "الموتى في تونس أصبحوا يعدون بالمئات في كل يوم والمواطنين لا يجدون أبسط المعدات الطبية لإنقاذهم من الموت ولا حتى الأوكسجين".

 

وتابع أنهم "قسموا الدولة وكأنها ملك خاص لكل واحد منهم فيه نصيب، لذا التجأت للنص الدستوري في احترام تام للدستور وللقيم الأخلاقية".

 

ولفت إلى أن "الهدف من التدابير الاستثنائية هو تحقيق الحرية"، مشيرا إلى أنه "مع ذلك يذهبون إلى الخارج لتشويه صورة تونس وصورة رئيسهم حتى أنهم يدفعون الأموال من أجل الدعاية".

 

وأوضح أن تونس دولة ذات سيادة كما ينص على ذلك الدستور.

 

وعلى صعيد آخر ، أعلنت وزارة الصحة التونسية،  تسجيل 109 حالات وفاة جديدة بفيروس كورونا المستجد خلال الـ 4 ساعة الماضية، بالإضافة إلى تسجيل 1883 إصابة.

 

وذكرت الوزارة - في بيان أصدرته اليوم الخميس- أن نسبة التحاليل الإيجابية ارتفعت لتصل إلى 17.16 بالمائة، في المقابل ارتفع إجمالي عدد الوفيات منذ ظهور الجائحة في مارس 2020 ليصل إلى 23647 حالة وفاة إلى الآن.

 

وتتصدر الولايات المتحدة دول العالم من حيث عدد الإصابات، تليها الهند ثم البرازيل وفرنسا وروسيا وتركيا والمملكة المتحدة وإيطاليا وإسبانيا وألمانيا والأرجنتين وكولومبيا وبولندا وإيران والمكسيك.

 

كما تتصدر الولايات المتحدة أيضًا دول العالم من حيث أعداد الوفيات، تليها البرازيل والمكسيك والهند والمملكة المتحدة وإيطاليا وروسيا وفرنسا وألمانيا.