رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

نائب محافظ القاهرة: جاري تغيير شكل محيط شجرة مريم بعدة أعمال تطويرية

مزار شجرة مريم بالمطرية
مزار شجرة مريم بالمطرية

قال إبراهيم صابر نائب محافظ القاهرة للمنطقة الغربية، إن أجهزة المنطقة تعمل في الوقت الحالي على تغير شكل محيط شجرة مريم، بعدة أعمال تطويرية بشارع المطراوي بحي المطرية.

وأكد نائب المحافظ القاهرة، أن الأعمال القائمة تشمل تغير أعمدة الإنارة والرصف والأرصفة بمحيط شجرة مريم، لتتماشى مع روح التطويرات القائمة بالمنطقة.

وأشار صابر إلى تطوير واجهات 11 عقار مطلة على محيط شجرة مريم، ضمن أعمال التطوير الجارية، تمهيدًا لافتتاحها مع أعمال مسار العائلة المقدسة، بجانب الاهتمام بالتشجير حول المحيط.

وتضم أعمال مشروع تطوير منطقة شجرة مريم، التي بدأتها محافظة القاهرة ووزارة السياحة والآثار، ترميم الشجرة، وعمل أسوار حديثة حول المنطقة، واستكمال كل أعمال تشغيل شلالات المياه الموجودة عند فوهة البئر المجاور للشجرة، كمنظر جمالي للمنطقة، وأعمال خدمات رفع المياه، بالإضافة إلى تجهيز منطقة الكافيتريات، وتطوير نظم الإضاءة والتأمين بالمنطقة الأثرية، ورفع كفاءة الحديقة العامة، وتجهيز مركز للزوار وإقامة قاعتي عرض دائم بالمنطقة، لتعريف الزائرين بتاريخ رحلة العائلة المقدسة في مصر، وتاريخ شجرة مريم من خلال عرض أفلام تسجيلية ووثائقية.

كما يشمل المشروع طلاء وتجميل العقارات المجاورة لمنطقة شجرة مريم، لتليق بصورة مصر، خاصة أن هذه النقطة من نقاط مسار العائلة المقدسة المهمة بالقاهرة، التي ستشهد إقبال عددا كبيرا من السياح والزائرين لها.

جدير بالذكر، أن مشروع إحياء مسار العائلة المقدسة إلى مصر، يعد مشروعا قوميا، باعتباره محورا عمرانيا تنمويا، يقوده قطاع السياحة، ويؤدي إلى تنمية هذا المحور، إلى تنمية المجتمعات المحيطة بطول المسار.

ويضم مسار رحلة العائلة المقدسة، 25 نقطة تمتد لمسافة 3500 ذهابا وعودة من سيناء حتى أسيوط، حيث يحوي كل موقع حلت به العائلة، مجموعة من الآثار في صورة كنائس أو أديرة أو آبار مياه، ومجموعة من الأيقونات القبطية الدالة على مرور العائلة المقدسة بتلك المواقع، وفقا لما أقرته الكنيسة القبطية الأرثوذكسية في مصر.