رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

الرئيس التونسى يحذر من ارتفاع إصابات كورونا

الرئيس التونسى مع
الرئيس التونسى مع الوزير المكلف

استقبل الرئيس التونسى قيس سعيد، اليوم الأربعاء، بقصر قرطاج، علي مرابط، المكلف بتسيير وزارة الصحة التونسية.

وجدد الرئيس التونسى خلال اللقاء الشكر لكل من ساهم في حسن تنظيم وإنجاح أيام التلقيح المكثف ضد كورونا كوفيد-19 في كامل تراب الجمهورية التونسية.

ووجه الرئيس بمواصلة العمل بهذه المبادرة في تنسيق تام بين الصحة المدنية والصحة العسكرية والهياكل الرسمية والمنظمات الوطنية ومكونات المجتمع المدني والمتطوعين، وإيجاد آليات أخرى تمكن من توسيع قاعدة المواطنين التونسيين المنتفعين بالتلقيح.

وفي هذا الإطار، سيتم يوم السبت المقبل تنظيم يوم تلقيح مكثف مخصص لحاملي السلاح وللمواطنين الذين تلقوا الجرعة الأولى من التلقيح يوم 8 أغسطس الماضى، وفقًا لإذاعة موزاييك التونسية.

واطلع الرئيس التونسى على الاستعدادات الجارية على مستوى التحضير للعودة المدرسية والجامعية في جوانبها الصحية، مشددًا على أهمية شهادة التلقيح ضد كورونا التي سيتم اعتمادها مستقبلًا.

ودعا الرئيس سعيد إلى مواصلة التحلي باليقظة والحذر تحسبًا لاحتمال عودة ارتفاع المؤشر الوبائي بتونس في ظل بروز سلالات متحورة جديدة في العالم، وذلك خاصة عبر مواصلة التزود بجرعات التلاقيح والمعدات الضرورية وتكوين مخزون استراتيجي من مادة الأكسجين. 

وشدد الرئيس التونسى على ضرورة إيلاء المتابعة الضرورية للأمراض الأخرى، والتعجيل بإيجاد حلول تمكن من تلافي النقص الحاصل على مستوى تزود المواطنين ببعض الأدوية.

وفي وقت سابق من اليوم، أكد مكتب منظمة الصحة العالمية بتونس،  أن أكثر من مليون و600 ألف شخص في تونس تلقوا اللقاح ضد فيروس كورونا المستجد خلال الأيام الوطنية المفتوحة الثلاثة للتلقيح في8 و15 و29 أغسطس الماضي.

واعتبرت منظمة الصحة العالمية، في بيان أصدرته اليوم، أن تلقيح 1,6 مليون مواطن خلال ثلاثة أيام، هي نتيجة استثنائية ودليل على ديناميكية والتزام مختلف الجهات لمجابهة الأزمة الصحية بفعالية والتصدي لجائحة كورونا.