رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

بسبب إعصار إيدا.. انقطاع الكهرباء عن أكثر من مليون شخص فى الولايات المتحدة

إعصار ايدا
إعصار ايدا

أعلنت شبكة "سي إن إن" الأمريكية، أن إعصار إيدا في انقطاع الكهرباء عن أكثر من مليون شخص في الولايات المتحدة، حيث يواجه سكان خليج المكسيك انقطاعا للكهرباء من المتوقع أن يستمر لأسابيع ، في وقت من المرجح أن تضرب فيه موجة حارة المنطقة.

 

وأدى إعصار إيدا، الذي اجتاح أمريكا يوم الأحد الماضي ، لوفاة 5 أشخاص من ولاية لويزيانا، فيما تم إنقاذ مئات الأشخاص العالقين، لكن فرق البحث والإنقاذ لم تتمكن من الوصول إلى بعض المناطق الأكثر تضررا ، لذلك لم يتضح بعد عدد السكان الذين قد لا يزالون محاصرين بسبب الفيضانات.

 

ويقول المسؤولون، إن الكهرباء قد لا تعود إلى بعض المناطق لمدة شهر، ما يهدد عودة الحياة الطبيعية مع انتقال موجة حر شديدة للمنطقة.

 

من جانبها، حذرت دائرة الأرصاد الجوية في الولايات المتحدة من موجة حر قاسية تضرب ولايتي لويزيانا وميسيسيبي، ومن المتوقع أن تصل درجات الحرارة إلى 105، وسط مخاوف من تأثيرها في ظل انقطاع الكهرباء.

 

وقالت وكالة "أسوشيتد برس" إن مئات الآلاف من سكان لويزيانا شعروا بالحرارة في أعقاب إعصار إيدا، حيث قضوا اليوم من دون كهرباء ولا مياه مع قليل من البنزين، وليس لديهم فكرة واضحة بشأن متى يمكن أن تتحسن الأمور.

 

وأشارت إلى وجود طوابير طولية أمام محطات الوقود للحصول على البنزين لتشغيل المولدات، بينما اضطر كثيرون لتقاسم المولدات الكهربائية، واستعاروا دلاء من مياه حمامات السباحة للاستحمام أو لتنظيف المراحيض.

 

وفرض المسؤولون في بعض المناطق حظر تجول ليلي، في محاولة لمنع انتشار الجريمة بعدما ترك إعصار إيدا المدن في الظلام، كما حذرت السلطات من الدببة والثعابين والتماسيح التي تبحث عن الطعام في أعقاب الإعصار.

 

وتم تصنيف إعصار "إيدا" في المرتبة الرابعة من خمس، حيث يعتبر واحدا من أقوى الأعاصير في تاريخ البلاد.

 

وأعلنت وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاجون" أن وكالة إدارة الكوارث الأمريكية أرسلت- بدعم من الحرس الوطني- أكثر من نحو 5200 شخص لمساعدة المنكوبين في لويزيانا.