رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

لماذا اتهم أحمد راتب بعض الفنانين بتدمير السينما؟

أحمد راتب
أحمد راتب

قدم الفنان القدير أحمد راتب خلال مشواره الفني العديد من الأدوار الهامة سواء على شاشة التلفزيون أو السينما، وكان من أبرز النجوم المشاركين في العديد من الأعمال الفنية  للزعيم عادل إمام، سواء على المسرح أو في السينما، وخلال أحد الحوارات النادرة التي أجريت معه وجه انتقادات لعدد من النجوم، منهم الفنان أحمد زكي، ومحمد هنيدي، ونادية الجندي، ونبيلة عبيد.

وخلال حواره مع مجلة الجيل في العام 1999، انتقد أحمد بدير بعض نجوم الفن، واتهمهم بالتسبب في تدمير صناعة السينما في مصر، وقال :"السينما في مصر انتهت والسبب النجوم الكبار أو ما يطلق عليهم نجوم الشباك، في الماضي كانت السينما المصرية تنتج 300 عمل فني والكل يعمل ويظهر، أما الآن فنجم  الشباك لا يريد أن يظهر أحد بجواره، والأفلام الخمسة التي تنتج يتم تفصيلها على مقاس هؤلاء النجوم، ولذلك تجدها دون سيناريو أو حوار أو لغة أو أي أداة من أدوات السينما الجيدة، فلا حوار ولا مضمون/ وضاعت السينما بسببهم".

وكان أحمد زكي في مقدمة من تعرضوا لانتقادات حادة من قبل أحمد راتب وقال:"حينما يذكر أحمد زكي فنحن نتحدث عن فنان عبقري بلا جدال، وحينما تسألني كيف أن ذلك الفنان المعجون بحب الفن والعبقري الذي يعشق السينما ساهم في تدميرها و إيذائها، أقول لك إنه صمم  على أن أفلامه تفصل خصيصًا على مقاسه، لابد أن يحتوي الفيلم على مشهد مشاجرة وأغنية ومشهد مثير، ولا يهم من معه من الفنانين، وهو ما ينطبق أيضًا على نادية الجندي، ونبيلة عبيد أفلامهم تفصيل".

لم يكتف أحمد راتب بتوجيه النقد لهؤلاء فقط، ولكن قال: "ليس أحمد زكي فقط، ولكن من يطلق عليهم الخمسة الكبار من النجوم في تلك الفترة مشاركين في تلك الجريمة؛ وبسببهم تستطيع أن ترفع يدك للسماء طالبًا الرحمة للفقيدة السينما، وتحرر محضر ضد هؤلاء النجوم الذين لم يصونوها، ويسير على نهج النجوم الكبار محمد هنيدي النجم الصاعد الذي أصبحت الأفلام تفصل على مقاسه، وبعد أعوام سيصبح مثل هؤلاء النجوم الخمس، وأما الاستثناء الوحيد من النجوم الخمس فهو عادل إمام؛ لأنه يحب السينما وصنع أفلام تحسب له لا عليه مثل الإرهاب والكباب، يملك سيناريو متكامل وبه فريق عمل ليس قائم على شخصه".