رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

100 جنيه انخفاض في أسعار السكر اليوم

السكر
السكر

انخفضت أسعار السكر الأبيض في السوق المحلي المصري، اليوم الثلاثاء، فيما ارتفعت أسعار النشا الغذائي والجلوكوز، كما ارتفعت أسعار السكر الخام في بورصة نيويورك، فيما استقرت أسعار السكر الأبيض في بورصة لندن في الجلسة الافتتاحية لتداولات جلسة بداية الأسبوع امس الإثنين 30 أغسطس 2021.

وشهد سعر السكر الأبيض انخفاضًا في السوق المحلي اليوم، حيث سجل نحو 8,400 جنيهًا للطن، بانخفاض 100 جنيه عن أسعار الأيام الماضية، بينما ارتفع سعر الجلوكوز ليسجل 8,800 جنيهًا للطن، بارتفاع 300 جنيه عن أسعار أمس الأحد.

كما ارتفع أيضًا سعر النشا الغذائي ليسجل 8,800 جنيهًا للطن، بارتفاع 100 جنيه عن أسعار أمس .

تراوح سعر السكر للمستهلك ما بين 7.75 إلى 9.50 جنيهًا للكيلو:

سكر9.95 جنيهًا للكيلو.

سكر  فاخر 9.95 جنيهًا للكيلو.

سكر  كيلو 7.75 جنيهًا للكيلو.

وشهد عقد أكتوبر للسكر الخام ارتفاعًا في الجلسة الافتتاحية لتداولات جلسة بداية الأسبوع اليوم الثلاثاء31 أغسطس 2021 ، حيث سجل 20.18 سنت للرطل، بارتفاع قدره 0.14 سنت، أي بنسبة ارتفاع 0.70% ،بينما استقرت أسعار السكر الأبيض في بورصة لندن للسلع في الجلسة الافتتاحية لتداولات جلسة بداية الأسبوع اليوم الثلاثاء 31 أغسطس 2021، ليسجل عقد تداول شهر أكتوبر استقرارًا عند 487.40 دولار للطن.

وتعاقدت وزارة التموين والتجارة الداخلية في مصر، ممثلة في الهيئة العامة للسلع التموينية، على شراء كمية 200 ألف طن سكر خام منشأ برازيلي لحساب الشركة القابضة للصناعات الغذائية، وتمثلها شركة السكر والصناعات التكاملية، للوصول خلال شهري أكتوبر ونوفمبر 2021.

وأوضحت وزارة التموين والتجارة الداخلية، في بيان، أن منها 100 ألف طن من المورد لويس درايفوس، وكذلك 100 ألف طن من المورد فيتيرا.

وأضافت أنه سيتم فتح الاعتمادات المستندية من خلال المؤسسة الإسلامية الدولية لتمويل التجارة.

وتابعت: «سعر سلعة السكر المحلي ما زال يحتفظ بنفس أسعاره منذ بداية العام في السوق الحر، حيث يتراوح سعر السكر في الأسواق المحلية ما بين 7,5 جنيه و9,5 جنيه للكيلو وفقاً لبيان قطاع التجارة الداخلية بوزارة التموين، كما أن سعر السكر التمويني بـ8,50 جنيه، ويتم ضخ كميات كبيرة منه لتلبية احتياجات المواطنين من خلال الشركة القابضة للصناعات الغذائية والتي تتحمل فارق السعر بين تكلفة الإنتاج وتكلفة التوزيع، فضلاً عن وجود احتياطي استراتيجي من السكر يكفي حتى موسم الإنتاج المقبل».

وشهدت أسعار السكر العالمية بعض الارتفاعات نتيجة لموجة الصقيع الأخيرة التي أضرت بعدد من المحاصيل في البرازيل  وعلى رأسها قصب السكر (باعتبار البرازيل كبرى دول العالم إنتاجاً للسكر) وأكثرها تأثيراً في اتجاهات أسعاره، ما أثر بالزيادة في أسعاره خلال شهري يونيو ويوليو الماضيين، هذا فضلاً عن ارتفاع أسعار البترول عالمياً خلال الأشهر الماضية، ما أدى إلى توجه البرازيل إلى استخدام سكر القصب الخام في إنتاج الإيثانول كأحد بدائل البترول، الأمر الذي أثر في الأسعار العالمية للسكر.

جدير بالذكر أن الاحتياطي الاستراتيجي من السكر يبلغ 5 أشهر الآن، وذلك بخلاف الكميات التى تم التعاقد عليها اليوم.