رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«حياة آمنة».. كيف تستعد الدولة لمواجهة موجة كورونا الرابعة؟

كورونا
كورونا

توالى موجات كورونا المستجد أكسب دول العالم خبرة في التعامل مع الفيروس، إذ أنه جزء من روتين الحياة وليس مانعًا لها كما كان سلفًا؛ وتم رفع بعض الإجراءات احترازية التى تتمثل في غلق كلي أو جزئي للمدن وفرض حظرالتجوال، كذلك وقف الدراسة وغيرها من الأمور على مدار عامين.

 لكن يبدو أن الموجة الرابعة التي تجتاح العالم منذ منتصف مايو الماضي ووصلت لذروتها في عدة دول ولا زالت تحبو في أخرى غيرت نهج الدول في التعايش مع الوباء، ومنها مصر التي ترسم الآن خريطة متكاملة تشارك فيها الهيئات والوزارات لدعم المواطن في العيش الحذر كي لاتتفشى  الإصابات وفي الوقت ذاته ينعم بتفاصيل حياته.

«الدستور» تستعرض خطة الدولة للتعايش مع فيروس كورونا خاصةً مع تواجد اللقاح.

تلقيح المعلمين  

استعدت وزارة التربية والتعليم لبدء الموسم الدراسي الجديد 2021-2022 من خلال عدة إجراءات تبدأ بتلقي العاملين في القطاع للقاح، في إطار الاستعدادات الجارية لمواجهة الموجة الرابعة من فيروس كورونا.

وأصبح اللقاح إجباريا على جميع العاملين بأي مؤسسة تابعة للوزارة من مدارس حكومية، خاصة، ودولية.

وشكلت الوزارة قاعدة بيانات تشمل الذين تلقوا جرعتين ووضعهم تحت انتظار الجرعة الثالثة "منشطة" بعد مضي ٣ اشعر على الثانية، أو جرعة واحدة، أو من سجّل ولم يتلقى اللقاح، أو من لم يسجل، علما أن يوم 7 سبتمبر سيكون آخر موعد للتسجيل، تخصيص طبيب لكل مدرسة لفحص الطلاب دوريًا وقياس درجة الحرارة، مع التعقيم المستمر للفصول والمقاعد، وعدم السماح للاطفال التواجد دون معقمات وأدوات نظافة شخصية.

التعليم العالي: تلقيح الطلاب إجباري

اللقاح مصرح بتناوله لمن هم فوق الثامنة عشر، فهو يضع طلاب الجامعات كفئة مستفيدة، ذلك لحمايتهم وتحقيق مناعة القطيع للمجتمع، واستعدت الوزارة التعليم بالتخطيط لتطعيم كل الطلاب المنتسبين للجامعات والمعاهد مع إعداد كشف طبي للطلاب الملتحقين الجدد، خاصةً  أن شكل العالم الدراسي سيكون شبه طبيعي مع هذه المرة.

أما عن المسؤولين عن العملية التعليمية فقد تم الانتهاء من تلقيحهم في جميع الجامعات على مستوى الجمهورية ، مع وضع خطة بديلة إذا بلغت الموجة ذروتها عندها سيتم الاعتماد على التعليم الهجين بنظام الاونلاين.

النقل : تعقيم وفرض غرامة على المخالفين   

اعلنت وزارة النقل أنها خاطبت قيادات هيئة السكة الحديد، بتنفيذ خطة شاملة لتطهير وتعقيم القطارات والمحطات ومكاتب الإداريين وصرافين التذاكر، لمواجهة الموجة الرابعة من كورونا، للحفاظ على أرواح وسلامة الركاب المسافرين على خطوط السكة الحديد.

وشملت التعليمات تطهير المحطات الرئيسية والمركزية والفرعية كل ساعتين تقريبا، وتعقيم القطارات مع انتهاء كل رحلة سواء على الوجه القبلى أو البحري، إضافة إلى تعقيم وتطهير مكاتب الإداريين وصرافي التذاكر بشكل دوري، مع إلزام المتعاملين مع الجمهور بارتداء الكمامات والقفازات الطبية، للحد من انتشار فيروس كورونا.

مع توفير وحدات إسعافية متنقلة بالمحطات، لعلاج الحالات المرضية المفاجئة داخل المحطات مجانا، وعلى المواطن دور إذا أخل به سيتعرض لغرامة فورية، في حال استقل القطار او المترو دون كمامة.

مؤسسات دينية: وعظ المترددين بأهمية اللقاح 

المؤسسات الدينية، قد تكون قنبلة موقوتة تنذر بانفجار في زيادة عدد الإصابات بكوڤيد_١٩، لذا قد أغلقت في أولى مراحل التعامل مع الوباء، لكن حاليًا هناك منهجية في فتحها، تضمنت  تعقيم كافة الأماكن وفي المساجد اشترطت على المصلين الالتزام بالماسك وحمل مصلية خاصة ، والكنسية منعت بعض الطقوس كالتناول  لعدم نقل العدوى ، مع منع العزاءات وصلاة الجنازة في كلا الجهتين.

ومؤخرًا قامت أعلنت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، بدء وزارة الصحة تطعيم كهنة الكنائس باللقاحات المضادة لفيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»، مع نشر الوعي بين المتعبدين بأهميته كي يسجلوا للحصول عليه.