الأربعاء 22 سبتمبر 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

طفل المحلة عقب تحريره: هددونى بالقتل إذا حاولت الهروب

الطفل المحرر
الطفل المحرر

عاشت أسرة الطفل زياد أحمد البحيري، الذي خطفه ملثمون، لحظات مؤلمة وظلوا عدة أيام بلا نوم أو طعام على حسب وصف والدته التي كانت ومازالت تصف يوم خطفه بـ"اليوم الأسود"، ويبقى الضحية نفسه زياد، الذي تعرض للخطف على يد مجهولون بمحافظة الغربية، وهو يروي أبشع موقف تعرض له وهو الخطف وذلك عقب عودته لأسرته.

Untitled-3
الطفل زياد أحمد البحيري

وبدأ الطفل كلامه قائلًا: "حاسس أني بحلم"، مؤكدا أن الملثمين تحركوا به بالسيارة لمسافة ثم تم نقله إلى سيارة أخرى، وبعدها هددوه بعدم الحديث، قائلين: "لو اتكلمت وسمعنا صوتك هنقتلك، عمك حمادة هو اللي عمل معانا الغلط".

 

هذه العبارة ربما تكون حل لغز خطف زياد، حيث إن والده ووالدته أكدا أنه ليس لهما أي أعداء.

 

وأوضح الطفل إن أفراد العصابة قاموا بوضعه داخل منزل، وكان أحدهم ويُدعى «رضا» يجلس معه طوال اليوم ويقوم بإطعامه، وفي الليل يأتي شخص آخر للمبيت معه.

FB_IMG_1630361967832
أهالي القرية

وكشف الطفل عن أن أحدهم طلب منه أن يقوم بلبس مايوه وينزل إلى مياه البحر، وأنه سمع في اليوم التالي أحد أفراد العصابة يتحدث مع شخص يناديه بـ "الريس" في الهاتف ويطلب منه الأذن كي يلقيه في مياه الترعة، إلا أن الثاني رفض.

 

وأضاف زياد، أن أفراد العصابة أخبروه أنهم سيقومون بتحريره بمجرد أن يقوم والده يدفع مبلغ 2 مليون جنيه، وهددوه أنهم سيقتلوه حال محاولته الهرب لأنه لن يستطيع لأن كل المنافذ مغلقة ولن يستطيع الخروج مهما حاول فمحاولته معناها قتله، وهو ما جعله لا يحاول، مؤكدًا عن فرحة كبيرة لعودته إلى أسرته وشكره وامتنانه لتحريره على يد قوات الأمن دون أن يتم إطلاق النار ودون أن يستطيع أحد مسه بسوء.

Screenshot_٢٠٢١٠٨٣١-٠١٠٥٠٦_Facebook - قص
الطفل زياد أحمد البحيري

في ذات السياق قامت أسرة الطفل زياد البحيري والذى تم إعادت  إلى أحضان أسرته بعد خطفه من قبل ٣ أشخاص بالمحلة وعدد من أهالي المدينة برفع صور الرئيس السيسي في شوارع المدينة؛ تقديرا لدوره في حفظ الأمن والأمان.

 

وعمت الأفراح مدينة المحلة الكبرى، وتجمع عدد كبير من الأهالي أمام المنزل، عقب نجاح أمين الغربية، في إطلاق سراح الطفل المُختطف، وكاد يتسبب التجمع في إغلاق طريق المحلة المنصورة الدائري نهائيًا، حيث تجمعت الأهالي للتعبير عن فرحتهم وامتنانهم للشرطة لنجاحهم في إطلاق عودة الطفل.

 

وكشف مصدر أمني رفيع المستوى بمديرية أمن الغربية عن أن تم القبض على ثلاث متهمين الذين قاموا باختطاف الطفل زياد من أمام منزله بالمحلة.

015F83EF-82F3-48ED-8D87-2E48F4C69275
أهالي القرية

وقال المصدر فى تصريحات لـ"الدستور"، إن الأجهزة الأمنية قامت بتحديد مكان المتهمين داخل إحدى المنازل المهجورة بقرية السجعاية التابعة لمركز المحلة وتم مداهمة المنزل وتحرير الطفل.


وأفاد مسئول أمني بمديرية أمن الغربية، نجاح الأجهزة الأمنية في العثور على الطفل زياد أحمد البحيري والمختلف علي أيدى ملثمين من داخل محل تجاري بطريق الدائري "المحلة الكبرى_ المنصورة" .