رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«الزراعة» تكشف عن مرض حمى الكيو وكيفية انتقاله للإنسان

علاج المواشي
علاج المواشي

كشفت الهيئة العامة للخدمات البيطرية بوزارة الزراعة عن حمّى الكيو التي تصيب الأبقار والأغنام وتنتقل العدوى للإنسان.

وقالت الهيئة البيطرية إن حمّى الكيو عبارة عن مرض بكتيري يصيب الأغنام والماعز والأبقار والحيوانات الأليفة، ويمكن أن ينتقل المرض من الحيوان إلى الإنسان، لكن لا ينتقل من شخص مصاب إلى شخص سليم إلا في الحالات النادرة ويعرف حمي الكيو باسم انفلونزا الماعز.

وقال تقرير للهيئة العامة:"تحدث الإصابة بحمي الكيو نتيجة بكتيريا تسمي كو كسيلا برنتي، يفرز الميكرو ب في اللبن والبراز والبول الإفرازات والوسائل الرحمية للحيوان.

وأكد التقرير أنه يمك انتقال العدوى من خلال الاتصال المباشر مع الحيوانات المصابة أن استنشاق الهواء الملوث بالمرض، وتناول الغذاء الملوث بالميكروب.

وحول طرق انتقال المرض، قال التقرير إن الأدوات الملوث بالبكتيريا تتمثل في:

استنشاق الهواء الملوث

التعامل مع الحيوانات المصابة وأن أعراض الإصابة في البداية تكون فترة حضانة المرض من ٩ - ٤٠ يومًا، ثم بعد ذلك تظهر أعراض الإصابة والتي تكون كالآتي:

●الماعز

تساقط الشعر

الضعف العام

حدوث إجهاد مفاجئ

●اعراض الأبقار

حدوث إجهاد

احتباس المشيمة

التهاب الرحم

فقدان الخصوبة

فقدان كبير في الوزن

الامتناع عن الأكل

وأعراض الإصابة بالنسبة للإنسان هي 1.حمى.

2. قشعريرة وتعرق.

3.تعب.

4.صداع الرأس.

5.آلام العضلات.

6.الغثيان والقيء.

7.الإسهال.

8.ألم في الصدر.

9.آلام في المعدة.

وحول طرق الوقاية والعلاج انه يمكن علاج حمى اليو باستخدام المضادات الحيوية مثل "ديوكسي سكلين":

وحول طرق الوقاية من المرض يتم 

1. عزل الحيوانات المصابة عن باقي القطيع لمنع انتشار العدوى

2. التخلص من الحشرات والقراد

3. منع الزوار من دخول الحظائر في حالة وجود المرض منعا للإصابة

4. استخدام الإجراءات الصحية السليمة مع التعقيم المستمر للملابس العاملين في المزرعة

5. تعقيم الادوات المستخدم في علاج الحيوانات المصابة.

6. عزل الحيوانات العشار في مكان منفصل

7. تطهير وتعقيم إمكان الولادة في المزرعة

8. معالجة الصرف الصحي الخارج من المزرعة لأنه يكون حامل للمرض