الأربعاء 20 أكتوبر 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

المراغي: رعاية السيسي لمؤتمر نقابات العمال العرب تؤكد حرصه على وحدتهم

جانب من المؤتمر
جانب من المؤتمر

أعرب جبالي المراغي رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال مصر، عن أمله أن يكون المؤتمر العام الرابع عشر للاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب الذي يقام حاليا بمدينة الغردقة، بداية جديدة لحرص العمال العرب على وحدتهم وقوتهم، والتمسك بمبادئ سامية يشهد عليها نضال أكثر من نصف قرن لهذا التنظيم الذي تأسس من أجل الانتصار لقضايا الحقوق والحريات النقابية، والدفاع عن حقوق العمال المشروعة.

جاء ذلك في كلمته خلال المؤتمر العام الرابع عشر للاتحاد الدولى لنقابات العمال العرب اليوم، والذي يعقد تحت شعار (قوتنا في وحدتنا)، بحضور وزير القوى العاملة محمد سعفان، ومحافظ البحر الأحمر اللواء عمرو حنفي، وفايز المطيري رئيس منظمة العمل العربية، وبمشاركة وفود من اتحادات عمالية عربية واتحادات مهنية عمالية وممثلي منظمات عربية وعالمية.

وقال المراغي، إن رعاية الرئيس السيسي لهذا المؤتمر تؤكد حرصه على وحدة العمال العرب من المحيط إلى الخليج وإيمانه بدورهم الإيجابي في دعم مسيرة التنمية الاقتصادية والاجتماعية الشاملة التي يعيشها الوطن العرب، رغم ما يمر به العالم من متغيرات اقتصادية واجتماعية بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد.

وتابع، "تصاعدت في الآونة الأخيرة دعوات مشبوهة تشجع ما يسمى بالتعددية النقابية داخل بعض الدول العربية، وإيمانا من اتحاد نقابات عمال مصر بخطورة هذا التوجه السلبي وتأثيره على التنمية الاقتصادية والاجتماعية، فقد انتهينا من إصدار قانون النقابات العمالية وحرية حق التنظيم رقم 213 لسنة 2017، والذي تم بموجبه إجراء الانتخابات العمالية للدورة النقابية الحالية من القاعدة لقمة التنظيم النقابي، وهو الاتحاد العام لنقابات عمال مصر الذي تشمل رعايته جميع العاملين بما فيهم غير المنضمين للعضوية".

وأشار المراغي، إلى أن عمال مصر حظوا بالكثير من مسيرة التنمية الاقتصادية والاجتماعية الشاملة التي تحدث، عن طريق مشاركتهم في إقامة المشروعات التنموية العملاقة، فضلا عن توجيهات الرئيس السيسي للحكومة بشأن توفير أوجه الرعاية الاجتماعية والصحية وتحسين الأحوال المعيشية التي استفاد منها عمال مصر والمتمثلة بتعديل منظومة التشريعات العمالية والتي حققت زيادة مضطردة بالأجور والمعاشات وإقرار شهادات الأمان الوظيفى لصغار العاملين وصرف إعانات شهرية للمتضررين بسبب انتشار كورونا.

ولفت المراغي، إلى أن ما تشهده مصر من استقرار جعلها تحظى باهتمام دول العالم مؤكدا مواصلة عمال مصر العمل والجهد من أجل تحقيق أهداف إقامة الجمهورية الجديدة.

وأكد مجددا دعم اتحاد نقابات عمال مصر للدول العربية نحو تحقيق أهداف التنمية والاستقرار، متمنيا أن يتوصل المؤتمر الدولي لاتحاد النقابات العرب لوضع استراتيجية عمالية عربية للإسهام فى دعم مسيرة التنمية الشاملة، ووضع برامج للتدريب المهنى ترفع كفاءة وقدرات العمال العرب، والحد من البطالة من خلال الالتزام بتنفيذ اتفاقيات حرية العمل والتنقل بين الدول العربية، فضلا عن توفير الرعاية للشباب والمرأة العاملة العربية.

يشار إلى أن الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب يعقد مؤتمره العام الرابع عشر بمدينة الغردقة اليوم وينتخب المؤتمر قيادة جديدة تقود الاتحاد خلال الخمس سنوات المقبلة تتمثل في رئيسا للمجلس المركزي، وأمينا عاماً، ونائباً ومساعدين للأمين العام وأمانة عامة"، ويشمل المؤتمر جلسة افتتاحية تتضمن كلمات رئيس المجلس المركزي، والأمين العام وممثلي منظمة العمل الدولية ومنظمة العمل العربية ومنظمة الوحدة النقابية الأفريقية و الإتحاد العالمي للنقابات، وراعي المؤتمر.

ويتضمن جدول الأعمال أيضا جلسات إجرائية أو تنظيمية تتضمن انتخاب هيئة المؤتمر، واعتماد العضوية، وتشكيل لجنتي التنظيم والصياغة، والتصديق على قرارات دورات المجلس المركزي العادية والطارئة للدورة الدستورية النقابية بين المؤتمرين العامين الثالث عشر والرابع عشر.

كما يتضمن جدول الأعمال ثم مناقشة تقرير نشاط الأمانة العامة 2020-2021، والتطرق للنواحي المالية والتوجهات الدستورية للدورة النقابية المستقبلية القادمة، وانتخاب لجنتي العضوية، والرقابة المالية واعتماد أعضاء المجلس المركزي الجديد وما يستجد من أعمال، فضلا عن تكريم الأمين العام السابق وانتخاب أمين عام وأمانة عامة جديدة ثم القرارات والبيان الختامي.

ويناقش المؤتمر مجموعة من الملفات والقضايا التي تخص عالم العمل والعمال خاصة البطالة والتشغيل، وتداعيات الإحتلال الإسرائيلي على العمال العرب بالأراضي العربية المحتلة، وآثار فيروس كورونا على العمال العرب ودور النقابات العمالية خلال المرحلة المقبلة لمواجهة كافة التحديات خاصة التي تمس حقوق العمال المشروعة وتهدد الوطن وسلامة أراضيه.