رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

تلفزيون الصين: إثيوبيا تعاني من أزمة إنسانية بسبب الصراع في تيجراي

تيجراي
تيجراي

قالت شبكة تلفزيون الصين الدولية “CGTN”، إن إثيوبيا تعاني من أزمة إنسانية غير مسبوقة، نتيجة لاستمرار الصراع في تيجراي أقصى شمال البلاد، في ظل عرقلة الحكومة لمحاولات وصول المساعدات الإغاثية الضرورية لسكان الإقليم المهددين بالمجاعة.

وأوضحت الشبكة، في تقرير على موقعها الإلكتروني، أن أكثر من 4 ملايين مواطن فى إثيوبيا يعانون من عواقب استمرار الصراع في تيجراي، مضيفة أنه في أسبوع واحد فقط  نزح حوالي 300 ألف شخص من تيجراي إلى المناطق المجاورة.

ولفتت إلى الوكالات الإنسانية والمنظمات غير الحكومية تندد بالقيود التي تفرضها الحكومة في أديس أبابا على وصول المساعدات؛ حيث تؤكد الأمم المتحدة عدم دخول أي شاحنات تحمل مساعدات إنسانية إلى تيجراي منذ 20 أغسطس الماضي.  

وتابعت: "يعتقد برنامج الغذاء العالمي أن هناك حاجة إلى 100 شاحنة كل يوم لتلبية احتياجات السكان في المنطقة، وهو أمر لا يحدث".

وتتهم الأمم المتحدة والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي النظام الإثيوبي بمحاصرة تيجراي ومنع تقديم الطعام والمساعدات الأخرى لملايين الأشخاص، حيث يواجه مئات الآلاف ظروف المجاعة في أسوأ أزمة جوع في العالم منذ عقد.

وكشف أحدث تقرير صادر عن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في تحديثه الأسبوعي عن الوضع الإنساني في تيجراي عن أن مخزون المساعدات الغذائية في الإقليم الشمالي قد نفذ تماما، فيما توقفت عمليات التوزيع الجديدة للأغذية؛ نتيجة للحصار الذي تفرضه الحكومة على المنطقة ومنعها قوافل المساعدات من المرور.  

وأفاد التقرير الأممي أن أكثر من 3 ملايين شخص بحاجة إلى مساعدات غذائية في الجولة الحالية لتوزيع الغذاء، بما في ذلك 547 ألف شخص خلال الأسبوع الماضي فقط، مشيرًا إلى توزيع تلك المساعدات الضرورية تأخر كثيرًا.

كما جاء في التقرير أن أكثر من 5.2 مليون شخص بحاجة إلى مساعدات غذائية ماسة في تيجراي، لافتًا إلى أن الوكالات الإنسانية لا تزال تواصل تقديم المساعدة الحيوية إلى الإقليم المحاصر باستخدام الإمدادات المتاحة.