الأربعاء 01 ديسمبر 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

البابا تواضروس: اهتمام الدولة بالشباب يوضح معالم الجمهورية الجديدة

البابا تواضروس الثاني
البابا تواضروس الثاني

قال قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، إن الملتقى الذي يشارك فيه 200 من شباب مصر من كل أنحاء الجمهورية، يهدف إلى ترسيخ الانتماء لدى شبابنا وتمتعهم بجذورهم، وذلك من خلال العديد من المحاضرات والندوات والزيارات الوطنية والكنسية والسياحية، بالإضافة إلى لقاءات مع بعض القيادات والشخصيات العامة المصرية مما سيكون له عظيم الأثر في نفوس جميع المشاركين ورفع درجة الوعي الوطني لإعداد شباب واع قادر على تحمل المسئولية ومشارك إيجابي في تنمية وطننا الغالي.

جاء ذلك خلال مشاركة السفيرة نبيلة مكرم عبدالشهيد وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، في حفل ختام فعاليات «ملتقى لوجوس الأول» لشباب الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، برعاية وحضور قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، والذي يحمل عنوان «التمتع بالجذور 2021»، بمشاركة 200 شاب وفتاة من مختلف إيبارشيات الكرازة المرقسية داخل مصر.

ووجه قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، الشكر للرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية، على إيمانه الشديد بالشباب المصري، مؤكدًا أن حضور المسئولين لفعاليات الملتقى يعكس إيمان الدولة المصرية بالشباب، ويوضح معالم الجمهورية الجديدة التي نحن بصددها الآن، ويشغل شبابنا مكانة مهمة في مراحل الوصول لهذه الجمهورية التي تعد بمثابة الانطلاق نحو مستقبل مشرق لبلدنا. 

وأضاف البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، "نحن محظوظون أننا مصريون وأبناء هذه الأرض الطيبة وامتداد لتاريخ بلدنا العظيم".

وشارك في الحفل البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، والدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، اللواء محمد الشريف محافظ الإسكندرية، والنائب محمود حسين رئيس لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب، الإعلامية دينا عبدالكريم عضو مجلس النواب، وعدد من كبار المسئولين بالدولة.