رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«الأقوى منذ عام 1850».. الإعصار «أيدا» يهدد ولاية لويزيانا الأمريكية

الإعصار
الإعصار

حذر حاكم ولاية لويزيانا الأمريكية، اليوم، من أن الإعصار "أيدا" سيكون أقوى إعصار يضرب لويزيانا منذ عام 1850.


وقال الحاكم جون بيل إدواردز فى معرض تصريحات صحفية "إنه وفقا لتقديرات خبراء الأرصاد بالمركز الوطنى لخدمات أحوال الطقس فإن عاصفة هذا الإعصار تصنف على أنها من فئة الدرجة الرابعة، وأن سرعة الرياح المصاحبة له تصل إلى 140 ميلا فى الساعة، وبالتالى فإنه سيكون أقوى إعصار يضرب الولاية منذ عام 1850 على الأقل".


وأضاف حاكم الولاية قائلا: "إن خبراء الأرصاد أعربوا عن ثقتهم بشأن ما قدموه من بيانات بخصوص المسار الحالى للاعصار وشدته".


من جانبهم، أكد خبراء الأرصاد الجوية أن الاعصار يواصل سيره عبر خليج المكسيك تجاه ولاية لويزيانا الساحلية، وان سرعة الرياح بلغت بالفعل مائة ميل فى الساعة.


وقال الخبراء "إننا نؤكد لسكان المنطقة الساحلية أن ذلك يعنى أنهم أصبحوا يخضعون لأمر الاجلاء أو يمكنهم مغادرة المنطقة طواعية من أجل تجنب التعرض لظروف مدمرة".


وكان المركز الوطنى للأعاصير قد ذكر فى وقت سابق اليوم أنه من المتوقع أن تزداد كثافة الإعصار "أيدا" أثناء تحركه عبر خليج المكسيك، وأنه من المتوقع أن يصل إلى لويزيانا مساء الأحد وأنه يأتى بعد مرور 16 عاما على هبوب الإعصار "كاترينا" الذى دمر مساحة شاسعة من ساحل الخليج.


وأكد المركز ضرورة الإسراع باستكمال الاستعدادات لحماية الأرواح والممتلكات فى منطقة التحذير على طول الساحل الشمالى للخليج.


وجدير بالذكر أن الرئيس الأمريكى جو بايدن كان قد شارك اليوم فى اجتماع مع مسئولى الوكالة الفيدرالية لإدارة الطوارئ للتعرف على أحدث المستجدات بشأن مسار الإعصار وقوته، وأعاد إلى الأذهان ذكرى الإعصار كاترينا، وحث سكان المنطقة الساحلية على الاهتمام بالتحذيرات فيما يتعلق بهذا الشأن والاستعداد لأى احتمال، مشيرا إلى أن إدارته اتخذت بالفعل استعدادت مسبقة بتوفير امدادات الغذاء والمياه ومولدات الكهرباء وغيرها من إمدادات الطوارئ.