الإثنين 29 نوفمبر 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

بايدن: سنتعقب مرتكبى الهجوم على مطار كابول وسيدفعون الثمن

بايدن
بايدن

أكد الرئيس الأمريكي جو بايدن أن الولايات المتحدة سوف تتعقب الجناة مرتكبي الهجوم في محيط مطار كابول الدولي، متوعدا إياهم "بدفع الثمن".


وأقر بايدن - خلال كلمة في البيت الأبيض - بمقتل 12 جندي بالجيش الأمريكي إثر هجمات ضد مطار كابول الدولي في أفغانستان في وقت سابق اليوم.


ووصف الرئيس الأمريكي أحداث اليوم، بأنها مثلت "يومًا عسيرًا".


وأثنى بايدن على الجنود الضحايا، واصفاً إياهم بـ"الأبطال"، الذين انخرطوا في مهمة لإنقاذ حياة آخرين.

 

وعلى صعيد آخر، قال قائد القيادة المركزية الأمريكية الجنرال كينيث ماكينزي إن حركة طالبان والولايات المتحدة لديهما هدف مشترك في أفغانستان فيما يتعلق بعمليات الإجلاء، مشيراً إلى أنه من غير المرجح أن الحركة سمحت بوقوع الحادث.


وانتقد الجنرال الأمريكي في هذا الإطار عدم وجود "خطة إجلاء ذات قوات مقاتلة"، مضيفاً أن الهجوم لهذا السبب كان متوقعاً، واصفاً ما حدث بأنه "مأساوي".


وأكد ماكينزي أن التحقيق جارٍ فيما يخص وجود "تيارات تهديد نشطة للغاية" للمطار الأفغاني.


وشدد المسؤول العسكري الأمريكي على أن التركيز في الوقت الحالي ينصب حول "المضي قدماً وضمان عدم حدوث هجوم آخر من هذا النوع"، لأنها حسب وصفه يمكن أن تكون "و شيكة و أن تحدث في أي لحظة".


وصرّح ماكينزي بأن البنتاجون يعمل على تحديد مرتكبي الحادث و "نحن مستعدون لاتخاذ إجراء ضدهم".


وأضاف المسؤول الأمريكي أن عملية الإجلاء من المرجح أن تتم "تحت ضغط و تحت هجوم"، مشيراً إلى أنهم سيعملون على تأمين وصول الأمريكيين للمجال الجوي.


وأفاد ماكينزي بأن المسؤولين في واشنطن يعتقدون أن الهجمات سوف تستمر و "وسنفعل كل شئ نستطيعه لمنع هذه الهجمات".