رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

لتهديدات أمنية.. 5 دول أوروبية تعلن إيقاف عمليات الإجلاء من مطار كابول

مواطنونو أفغان في
مواطنونو أفغان في انتظار اجلائهم

بالتزامن مع ما كشفه مسؤولون أوروبيون، الخميس، عن معلومات مخابراتية تؤكد وقوع هجوم وشيك في مطار كابول، أعلنت عدد من الدول وقف عمليات الإجلاء للمدنيين من مطار كابول في أفغانستان".

وقال دبلوماسي من دولة عضو بحلف شمال الأطلسي في العاصمة الأفغانية كابل، الخميس، إن حركة طالبان تعهدت بالأمن خارج مطار كابول، لكن تقارير المخابرات التي تتحدث عن تهديد وشيك من تنظيم داعش لا يمكن تجاهلها.

الدستور ترصد الدول التي أعلنت تجميد وإيقاف عمليات إجلاء المدنيين من مطار كابول:

فرنسا

أكدت فرنسا عن وقف عمليات الإجلاء، غدا الجمعة، إذ أعلن رئيس وزرائها، جيان كاستيكس، الخميس، أنه "من مساء الجمعة،  فصاعداً ربما لا نتمكن من إجلاء الناس من أفغانستان".

وكان متحدث باسم رئاسة أركان الجيوش الفرنسية، أعلن في وقت سابق أن أكثر من 300 أفغاني تم إجلاؤهم من كابول ووصلوا صباح أمس الأربعاء إلى باريس على متن طائرتين عسكريتين.

يذكر أن فرنسا قد أجرت 11 رحلة منذ أن أقامت جسرا جويا بين كابول وباريس.

الدنمارك

 حذرت وزيرة الدفاع الدنماركية ترين برامسن صراحة، الخميس، من أنه: "لم يعد من الآمن الطيران داخل أو خارج كابل". 

وكانت آخر رحلة طيران دنماركية تقل 90 شخصا، بالإضافة إلى جنود ودبلوماسيين قد غادرت كابل بالفعل.

هولندا

فيما أعلنت الحكومة الهولندية، الخميس، عن الوقف التام لعمليات إجلاء المدنيين من مطار كابول، في ظل استمرار التهديدات.

بلجيكا

كما أفاد رئيس الوزراء البلجيكي ألكسندر دي كرو، أن بلاده أنهت عملياتها للإجلاء من أفغانستان اليوم الخميس، بعد أن أبلغت مصادر أمريكية الحكومة بهجوم انتحاري وشيك حول مطار كابول.

وقال دي كرو في مؤتمر صحفي إن بلجيكا أجلت ما يزيد قليلا عن 1400 شخص من كابول، وإن الرحلة الأخيرة وصلت إلى إسلام أباد الليلة الماضية.

وأضاف "تدهور الوضع تدهورا كبيرا خلال نهار الأربعاء، وصلتنا معلومات من مصادر أمريكية ومصادر أخرى عن وقوع هجوم انتحاري وشيك في منطقة المطار وأصبح الوصول عبر البوابات أكثر صعوبة وأصبح في مرحلة ما مستحيلا".

بولندا

أعلنت بولندا، مساء الأربعاء 25 أغسطس إيقاف عمليات الإجلاء الجوي من مطار كابول بسبب مخاوف تتعلق بالسلامة.

وقال مارسين برزيداتش، نائب وزير الخارجية البولندي، إن المجموعة التي تم إجلاؤها من كابول كانت الأخيرة التي يتم إجلاؤها من جانب بولندا.