رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

سى إن إن: الصين قد تصبح أول دولة تسيطر على تفشى المتحور دلتا

متحور دلتا
متحور دلتا

ذكرت شبكة "سي إن إن" أن الصين حققت انتصارا بنهجها الصارم المتمثل في صفر "كوفيد-19"، حيث لم يتم تسجيل حالات إصابة جديدة محلية العدوى بـ"كوفيد-19"، يوم الإثنين، على مستوى البلاد لأول مرة منذ يوليو، و"قد تصبح أول دولة في العالم تسيطر على تفشٍ كبير للمتحور دلتا".

لقد كان تفشي المتحور دلتا في الآونة الأخيرة "التحدي الأكبر، حتى الآن، لسياسة الصين الصارمة والخاصة بعدم التهاون مطلقا عند التعامل مع الفيروس"، حسبما قالت الشبكة. فقد استجابت السلطات المحلية بفرض إغلاق صارم، وإجراء حملات واسعة النطاق من الاختبارات والتتبع، وتقييد الرحلات الداخلية.

"يبدو أن الإجراءات الصارمة قد نجحت"، هكذا أشارت "سي إن إن". فقد تراجعت الإصابات اليومية باطراد خلال الأسبوع الماضي إلى خانة الآحاد، لتنخفض من ذروتها التي تجاوزت 100 حالة قبل أسبوعين. فقد سجلت الصين يوم الإثنين 21 حالة إصابة وافدة من الخارج مع عدم تسجيل حالات محلية العدوى مصحوبة بأعراض، وهي المرة الأولى التي لا يتم فيها تسجيل أي حالات محلية منذ 16 يوليو.

وقالت إن الصين فرضت حجرا صحيا صارما على الوافدين وأطلقت عمليات إغلاق مستهدفة وسياسات اختبار وتتبع صارمة لكشف أي حالات فلتت عبر الدفاعات، مضيفة أنه "على مدى أكثر من عام، نجحت هذه الإجراءات إلى حد كبير في إبقاء الحالات قريبة من الصفر".

 

ترتيب إصابات كورونا على مستوى العالم

وتتصدر الصين دول العالم من حيث عدد الجرعات التي تم إعطاؤها كمضاد فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19"، تليها الولايات المتحدة، ثم الاتحاد الأوروبي، والهند، والبرازيل، والمملكة المتحدة، وتركيا، والمكسيك، وإندونيسيا، وروسيا، ولا يعكس عدد الجرعات التي تم إعطاؤها نسبة من تلقوا التطعيم بين السكان، بالنظر لتباين الدول من حيث عدد السكان.

وتم تسجيل إصابات بالفيروس في أكثر من 210 دول ومناطق منذ اكتشاف أولى حالات الإصابة في الصين في ديسمبر 2019.


إرشادات منظمة الصحة العالمية
وقالت منظمة الصحة العالمية، إن اللقاحات توفر أملًا جديدًا، ويجب استخدامها كأداة وقاية رئيسية من قبل البلدان والأفراد، ويتم الآن تقديم لقاحات بفيروس كورونا المستجد "كوفيد-19"  في جميع بلدان إقليم شرق المتوسط البالغ عددها 22 بلدًا، لكن التحديات قائمة في البلدان التى تواجه حالات طوارئ، بما في ذلك سوريا و اليمن.

وتم تسجيل إصابات بالفيروس في أكثر من 210 دول ومناطق منذ اكتشاف أولى حالات الإصابة في الصين في ديسمبر 2019، ويبلغ حاليًا إجمالي عدد الإصابات المؤكدة بـ"كوفيد-19" في بر الصين الرئيسي 92066، في حين لا يزال عدد الوفيات ثابتًا عند 4636.

يشار إلى أن فيروس كورونا المستجد أو "كوفيد- 19" ظهر في أواخر ديسمبر 2019 في مدينة ووهان الصينية في سوق لبيع الحيوانات البرية، ثم انتشر بسرعة مع حركة انتقال كثيفة للمواطنين لتمضية عطلة رأس السنة القمرية في يناير 2020.