الأربعاء 01 ديسمبر 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

مسئولون أفغان بمجال التعليم يعربون عن قلقهم بشأن حظر طالبان للتعليم المختلط

أفغانستان
أفغانستان

أعرب مسئولون أفغان في مجال التعليم اليوم عن شعورهم ببالغ القلق إزاء فرض حركة طالبان حظر على التعليم المختلط فى إقليم حيرات الذى يقع غرب أفغانستان .


جاء ذلك في معرض تعليق أولئك المسئولين على فرض حركة طالبان على كافة الجامعات الحكومية والخاصة فى الإقليم إنهاء التعليم المختلط في مراكزهم التعليمية.


وكانت طالبان أمرت بعدم السماح للطالبات بالجلوس مع الطلاب في فصول دراسية واحدة بالجامعات الحكومية والخاصة.


يشار إلى أن حركة طالبان كانت قد دخلت العاصمة الأفغانية كابول يوم 15 أغسطس، وشهدت المدينة حالة من الفوضى خلال الأسبوع الماضي، حيث اندفع مواطنون للمطار للهرب من أفغانستان، وبدأت كثير من الدول فى إجلاء رعاياها ودبلوماسييها من هذه الدولة التي مزقتها الحرب.

 

وفي سياق متصل، نقلت وكالة أنباء "رويترز" الإخبارية،  في وقت سابق  نقلا عن مسؤولين أفغان أن طالبان سيطرت على مدينة جلال آباد شرقي أفغانستان دون قتال وذلك  صباح الأحد الماضي، وأمنت الطرق التي تربط البلاد بباكستان.

 

وقال مسؤول أفغاني مقيم في  منطقة جلال أباد: "لا توجد اشتباكات في الوقت الحالي في جلال أباد لأن الحاكم استسلم لطالبان.. السماح بمرور طالبان كان السبيل الوحيد لإنقاذ أرواح المدنيين".

 

جدير بالذكر أن  مسؤول أمني غربي  أكد علي سقوط المدينة، و هي واحدة من آخر المدن التي ظلت تحت سيطرة الحكومة إلى جانب العاصمة  الأفغانية كابول.

 

ونقلت وكالة أنباء "رويترز" الإخبارية، في وقت سابق، عن مسؤولين أن الولايات المتحدة بدأت إخلاء سفارتها في كابول بأفغانستان.

 

وقال أحد المسؤولين، الذي تحدث شريطة عدم الكشف عن هويته: "لدينا مجموعة صغيرة من الناس تغادر الآن بينما نتحدث، وغالبية الموظفين على استعداد للمغادرة.. و السفارة مستمرة في العمل".

 

وكان من المتوقع أن يبدأ إجلاء معظم الدبلوماسيين، وسط استمرار التقدم الخاطف لقوات حركة "طالبان" و الذي أوصلهم إلى أبواب العاصمة الأفغانية كابول خلال أيام معدودة.