رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«خنقها بسلك الثلاجة».. الأدلة الجنائية في مقتل مسنة على يد حفيدها

جثة
جثة

تنشر «الدستور» تقرير الأدلة الجنائية، المرسل للنيابة العامة حول جريمة  قتل طالب لجدته، وسرقة مشغولاتها الذهبية، بمنطقة البساتين بمحافظة القاهرة، في القضية التي حملت الرقم 10610 لسنة 2021 جنايات البساتين، والمقيدة برقم 675 لسنة 2021 كلي حلوان.

المتهم بقتل جدته خنقها بسللك الثلاجة

ثبت بتقرير الإدارة العامة لتحقيق الأدلة الجنائية ( المعامل الجنائية) الوارد بأوراق القضية، بوجود قطع بالسلك الكهربائي الخاص بالثلاجة المتواجدة بمسرح الجريمة وهذا الأثر يمكن حدوثه نتيجة استخدام آلة حادة ومعقولية ارتكاب المتهم جريمة قتل جدته خنقا باستخدام سلك الثلاجة الذي قام بقطعه في مسرح الجريمة .

كما أنه بإجراء المقارنة الفنية و المضاهاة بين صورة المتهم و بين الشخص المتواجد بإحدى الصيدليات و كذا الشخص المتواجد بداخل محل المصوغات تبين اتفاق الشكل العام و القياسات البيومترية للمنظور الجانبي فيما بينهما .

كما ثبت بتقرير مصلحة الطب الشرعي أن سبب وفاة مسنة قتلها حفيدها  بالتفصيل هي أن  الحز المشاهد والموصوف حول العنق هي إصابة انضغاطية حيوية حديثة حدثت من الضغط على العنق باستخدام جسم لين وهي جائزة الحدوث من مثل السلك المرسل، وفق التصوير الوارد بمذكرة النيابة العامة وفي تاريخ يتفق مع تاريخ الواقعة.

وأضاف التقرير أن الإصابات الموصوفة تشريحيا بيمين الصدر هي إصابة رضية حيوية حديثة حدثت من المصادمة بجسم صلب راض أيا كان نوعه، وهي في حد ذاتها سطحية و بسيطة غير كافية لإحداث الوفاة.

وتبين من التقرير أن الإصابات الموصوفة تشريحيا بيسار البطن و المصحوبة بتهتك بالطحال هي إصابات رضية حيوية حديثة، حدثت من المصادمة بجسم صلب راض أيا كان نوعه، وهي كافية منفردة لإحداث الوفاة و قد عجلت بالوفاة، وهي جائزة الحدوث من مثل السقوط أرضا أو الوقوف علي ظهر المتوفاة مثل التصوير الوارد بمذكرة النيابة العامة.

وأشار التقرير إلى أن الإصابة الموصوفة بيسار البطن بالتهتك بالطحال كافية منفردة لإحداث الوفاة، وأنها قد عجلت بالوفاة بما أحدثته من نزيف.

وأوضح التقرير أن الوفاة تعزي لإسفكسيا الضغط علي العنق بإستخدام جسم لين وما أحدثته من غلق المسالك الهوائية العلوية وفشل تنفسي انتهي بالوفاة (إسفكسيا الخنق).

كما ثبت بتقرير الإدارة المركزية للمعامل الكيميائية والخاص بالمجني عليها تبين وجود إيجابية مادة (الكلوزابين) المهدئ حال فحص عينة الدم و أنصاف الكلية الخاصين بالمجني عليها.


كما أنه بفحص المشروب المقدم من المتهم للمجني عليها تبين وجود ايجابية مادة (الكلوزابين) المهدئ.

اعترافات المتهم 

اعترف متهم خلال تحقيقات النيابة العامة، أنه ارتكب الجريمة لسرقة مشغولاتها الذهبية بمنطقة البساتين بمحافظة القاهرة، وأدلى باعترافات تفصيلية حول ارتكابه للواقعة أمام النيابة العامة، مشيرا إلى أن يوم حدوث الواقعة  اشترى أحد العقاقير المهدئة وقام بدسها بإحدي المشروبات مقدما إياه للمجني عليها لأجل استغراقها للنوم.

وأضاف المتهم خلال اعترافاته، أنه وما أن فقدت وعيها ، أحضر سكينا مستخدما إياه لقطع سلك كهربائي، و لفه حول عنق ضحيته المجني عليها حتى خارت قواها و فاضت روحها .

وأشار المتهم خلال اعترافاته إلى أنه بعد ذلك سرق المصوغات الذهبية خاصتها و باع جزء منها لمحل مصوغات، وتقاضى مبلغ مالي جراء عملية البيع و أخفي جزء من تلك المصوغات بمسكنه، موضحا أنه  ما أن تم ضبطه اعترف  عن ارتكابه للواقعة وأرشد عن المصوغات، وأجرى محاكاة تصويرية لكيفية ارتكاب جريمته.

أقوال والد المتهم

وجاء بأقوال “م.م”، 49 سنة، سائق، أنه بيوم حدوث الواقعة اتصل علمه بوفاة والدته المجني عليها فتوجه إليها وأيقن من أن الوفاة يوجد بها شبهة جنائية لوجود أثار خنق بمنطقة الرقبة للمجني عليها المار بيانها، وعقب ذلك حضر رجال الشرطة مصطحبين إياه لديوان القسم، واتصل علمه بأن مرتكب الواقعة هو نجله واتهمه بقتل والدته المجني عليها وسرقة المشغولات الذهبية خاصتها.

وأضاف بكون نجله سيء السلوك وأنه معتاد على تعاطي جوهر الحشيش المخدر.

وكشف قرار الإحالة الصادر من النيابة العامة إلى محكمة الجنايات  أنه بعد الاطلاع على الأوراق وما تم فيها من تحقيقات تتهم النيابة العامة "زیاد م" 19 سنة - طالب "محبوس" لأنه في يوم  ۷ أبريل۲۰۲۱، بدائرة قسم البساتين محافظة القاهرة، قتل المجني عليها “زهيرة س”- عمدا مع سبق الإصرار بغاية سرقتها.

وارتكبت الجناية موضوع الإتهام السابق بقصد التأهب لارتكاب جنحة السرقة التالي وصفها إذ أنه في ذات الزمان والمكان في البيان سرق المنقولات المبينة وصفا بالأوراق (مصوغات ذهبية)، والمملوكة للمجني عليها من داخل  مسكنها فاختلسها لنفسه بنية التملك، كما أحرز أداة مما تستخدم في الاعتداء على الأشخاص (سلك كهربائي) دون أن يوجد لحملها أو إحرازها مسوغ قانوني.