رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

بعد تصدرها التريند.. يمنى دحروج: «حقيقي موجوعة.. الاحتضان مسؤولية مش لعبة»

يمني دحروج
يمني دحروج

تصدرت يمنى دحروج، مؤسسة جروب الاحتضان في مصر، محرك البحث “جوجل” خلال الساعات الماضية بسبب تسليم إحدى الأسر لطفلة بعد احتضانها ثلاثة أعوام إلى دار إيواء من جديد عقب أن رزقهم الله بمولود جديد.

وأعربت دحروج، عن حزنها الشديد من تعرض الطفلة ذات الثلاث سنوات لذلك الموقف الغريب من هذه الأسرة، قائلة: "حقيقي حزينة وحابة أكد على الناس إن الاحتضان مش لعبة ولا تريند، دا مسئولية كبيرة أتمنى نكون قدها وقت الإقدام على هذه الخطوة".

وأضافت دحروج، في تصريحات خاصة لـ"الدستور": "شكرًا جدًا على دعمكم وانتشار الهاشتاج في السوشيال ميديا كلها، أنا فعلا موجوعة ومقهور ومكتتش متخيلة إنه هيوصل للناس كده، عندي أمل إن الحملة يكون تأثيرها قوي".

وتفاعل روّاد السوشيال ميديا عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" مع حديث يمني دحروج مدشنين هاشتاج #الاحتضان_مسؤليه_مش_ترند لتغير فكرة الاحتضان لدى الناس والمواطنين.

حديث يمنى دحروج

كانت يمنى دحروج قالت في الفيديو الذي نشرته، عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك": "طفلة عندها ٣ سنين فيه زوجين احتضنوها من وهي بيبي بعد ما عانوا وبذلوا مجهود عشان ياخدوها ويكفلوها وبعد ما البنت اتعودت إن بقى فيه بابا وماما وسرير بتاعها وألعاب ودفا وحنية وبيت لدرجة إنها متعرفش إنها طفلة محتضنة، الزوجة حملت وقررت هي وزوجها إنهم يرجعوا البنت للدار تاني.. البنت وهي على باب الدار والمشرفة بتاخدها قعدت تعيط وتقول "بابا ماتسبنيش". 

وأضافت: “هما بجد ماسألوش نفسهم البنت دي هتعيش ازاي بعد كدا حتى لو فيه أهل تانيين احتضنوها مافكروش إنها هتفضل عايشة خايفة ومرعوبة من إنها تتساب تاني؟! ماحطوش احتمال ولو ١٪ إن الحمل ده مايكملش؟!  كأنهم كانوا عايزين يرضوا غريزة الأمومة والأبوة بس مش أكتر من كدا.. كأنها كانت سد خانة مع إني متأكده إن ربنا كرمهم بالحمل ده بسبب كفالتهم ليها.”

وتابعت: "افتكرت المشهد بتاع يونس وهو بيقول "انا مفيش حد عايزني ولا بيحبني، انتي أخدتيني عشان معندكيش عيال، لو كان عندك مكنتيش أخدتيني".