رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

المشروعات التنموية

مشاريع متنوعة.. كيف نهضت مصر بالمشروعات التنموية؟

العاصمة الإدارية
العاصمة الإدارية

نفذت مصر منذ تولي الرئيس عبد الفتاح السيسي رئاسة الجمهورية العديد من المشروعات التنموية التي كان لها أثر واضح على الكثير من مناحي الحياة الاقتصادية والاجتماعية، فأطلق الرئيس مشاريع زراعية زادت من رقعة الأراضي الزراعية، وبالتالي زادت المحاصيل الزراعية في إطار خطة الاكتفاء الذاتي منها، وأطلق مشاريع للاستزراع السمكي لتحقيق الاكتفاء الذاتي منها وتصدير الفائض وغيرها من المشروعات.

وقال نادر سعد المتحدث باسم مجلس الوزراء، إنه لا توجد دولة فى العالم تطبق هذه الحزمة المتنوعة من المشروعات مثلما تطبق فى مصر، ولا يوجد دولة تعطى الوحدة السكنية كاملة التأسيس، وبرامج الحماية الاجتماعية مهمة ومتنوعة فى مصر، وهى التى خففت من حدة برنامج الإصلاح الاقتصادى فى مصر، وهو برنامج مهم ولكنه برنامج له آثار جانبية مثل أى مكان فى العالم، ولولا برامج الحماية الاجتماعية التى وفرتها الدولة، لما استطاعت مصر اجتياز آثار برنامج الإصلاح الاقتصادي. 

“الدستور” في السطور التالية وضعت خارطة المشروعات التنموية التي نفذتها مصر.

مشروعات الاستزراع السمكي 

وأطلق الرئيس عبد الفتاح السيسي العديد من مشروعات الاستزراع السمكي بالتزامن مع هدف الدولة فى تحقيق الاكتفاء الذاتى من الأسماك عالية الجودة، وتقليل الاستيراد وتصدير فائض الإنتاج من السوق المحلى إلى الأسواق العالمية، لتوفير العملة الصعبة ودعم الاقتصاد المصري.

ومن أهم مشروعاتها مشروع الفيروز وهو الأكبر من نوعه فى الشرق الاوسط، وطبقا للبيانات الصادرة عن الهيئة العامة للاستعلامات، تشمل مشروعات الاستزراع السمكى بمنطقة شرق بورسعيد 5906 أحواض المزرعة «أ» 3521 حوض استزراع سمكى على مساحة 9500 فدان، والمزرعة «ب» 1810 حوض على مساحة 4898 فدانًا، والمزرعة «ج» 575 حوضًا على مساحة 1592 فدانًا.

ومن أهم مشاريع الاستزراع السمكي أيضًا، مشروع بركة غليون، والذي يضع هذا المشروع محافظة كفر الشيخ على الخريطة الاستثمارية وحول المنطقة التي يوجد بها من منطقة هجرة غير شرعية إلى منطقة إنتاجية متميزة للأسماك للداخل والخارج، من خلال توفير فرص عمل لأكثر من 15 ألف مواطن، 5 آلاف عمالة مباشرة، وأكثر من 10 آلاف عمالة متغيرة.

مشروع المليون ونصف فدان 

يهدف المشروع لزيادة مساحة الرُقعة الزراعية فى مصر بنسبة 20%، وأن 88% من تلك الأراضى تعتمد على المياه الجوفية و12% الباقية تعتمد على الرى بالمياه السطحية، وخُصصت تلك الأراضى للشباب وصغار المُزارعين لخلق فرص عمل ومجتمعات عُمرانية جديدة جاذبة للسكان، والتركيز على التركيب المحصولى لنوع التربة وخصائصها بما يتلاءم مع مصادر المياه وجودتها، حيث تُحدد للمُزارعين نوع المحاصيل المناسبة وتُذلل مشاكل النقل والتسويق من خلال التعاقدات مع وزارتى الزراعة والتموين.

قناة السويس الجديدة 

لم يكتف مشروع بناء قناة السويس الجديدة بالقناة فقط بل لتحويل المنطقة إلى منطقة لوجيستية، فبلغ عدد المشروعات الفرعية لها 42 مشروعاً، منها تطوير طرق (القاهرة- السويس) و(الإسماعيلية - بورسعيد)، إنشاء نفق الإسماعيلية الذي يمر بمحور السويس للربط بين ضفتى القناة (شرق وغرب)، إنشاء نفق جنوب بورسعيد أسفل قناة السويس لسهولة الربط والاتصال بين القطاعين الشرقي والغربي لإقليم قناة السويس، تطوير ميناء نويبع كمنطقة حرة، وتطوير مطار شرم الشيخ، وإنشاء وصلات مياه جديدة على ترعة الإسماعيلية حتى موقع محطة تنقية شرق القناة لدعم مناطق التنمية الجديدة. 

وكذلك إقامة مطارين، و3 موانئ لخدمة السفن، ومحطات لخدمة السفن العملاقة من تموين وشحن وإصلاح وتفريغ البضائع، وإعادة التصدير، وإقامة وادي السيليكون للصناعات التكنولوجية المتقدمة، ومنتجعات سياحية على طول القناة، إلى جانب منطقة ترانزيت للسفن ومخرج للسفن الجديدة، مما سيؤدي إلى تأسيس مجتمعات سكنية وزراعية وصناعية جديدة ستوفر ما يزيد عن مليون فرصة عمل للشباب المصري. وكان من المقرر أن تدوم فترة تنفيذ المشروع ثلاث سنوات لكن الرئيس عبد الفتاح السيسي طلب من المسئولين عن تنفيذ المشروع تقصير هذه الفترة إلى عام واحد فقط.

العاصمة الإدارية الجديدة 

تعد العاصمة الإدارية الجديدة أكبر مشروع تنموي عمراني سياحي في مصر، بدأت فكرته من مؤتمر شرم الشيخ الاقتصادي في مارس 2015؛ لإنهاء أزمة القاهرة والبحث عن مجتمع عمراني جديد ومدينة من مدن الجيل الرابع، وبدأت بعض الوزارات في استلام مقراتها الجديدة في العاصمة ليبدأ نقل موظفين الدولة فى الانتقال لها بالتوالي خلال الفترة القادمة.