رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

الشاعرة عفت بركات فى أمسية شعرية أونلاين بالمجلس الأعلي للثقافة.. الليلة

الشاعرة عفت بركات
الشاعرة عفت بركات

تحل الشاعرة المصرية عفت بركات، في السادسة من مساء اليوم السبت، في ضيافة برنامج "إقرأ معانا"، والذي يبث "أونلاين" عبر قناة المجلس الأعلى للثقافة على موقع "يوتيوب"، والذي تنظمه لجنة الشعر بالمجلس ضمن مبادرة "كل يوم شاعر".

 

ومن المقرر أن تقرأ "عفت بركات" مجموعة من قصائداه الشعرية وهي: لم تكتمل ــ حدائق موتي ــ وقصيدة بنت كسحابة.

 

وعفت بركات سبق وصدر لها دواين: "نقشٌ له في ذاكرتي"، مطبوعات الهيئة العامة لقصور الثقافة 1998 ."صباحات لمن قاسمني دفئه" الهيئة العامة لقصور الثقافة 3003. "تفاصيل العبث" عن سلسلة ابداعات – الهيئة العامة لقصور الثقافة 2005، و"مدارات قمر غجري" عن دار نشر المحروسة 2013، و"أهيئ الروح لعاصفة" سلسلة حروف – الهيئة العامة لقصور الثقافة 2015، و"أوطان تشبهني" الهيئة المصرية العامة الكتاب 2016.

 

كما صدر للشاعرة عفت بركات كتب للأطفال نذكر من بينها: المرجانا نانا – هند تصنع الحكايا ــ دموع البحيرة – الفنور المغرور – غيمة متمردة – ماذا أكون ؟  مجموعة  شعرية للأطفال عن هيئة الكتاب 2017.

 

ــ الشاعر الليبي جمعة عبدالعليم بضيافة برنامج اقرأ معانا
في سياق متصل، ضمن مبادرة كل يوم شاعر أيضا، يبث المجلس الأعلى للثقافة على موقع "يوتيوب"، في السادسة من مساء الإثنين المقبل، لقاء وأمسية مع الشاعر الليبي، جمعة عبدالعليم، والذي يقدم باقة من أروع إبداعاته الشعرية وهي: عصيان الكلام وأشياء أخري ــ أسطورة كاذبة وقصيدة نشوة القول

.

ومن قصيدته "في جيبي دراهم معدودة" نقرأ للشاعر الليبي جمعة عبد العليم:
في جيبي دراهمَ معدودة
لكن ذاكرتي غنيةٌ بالجواهرِ
بالزمنِ الذي كان
وبالضحكاتِ المجلجلة
في مجالسِ الشيوخِ
الذين يعرفون الخطَّ الفاصلَ
بين الاختلافِ وبين الكراهية
بالبناتِ الجميلاتِ
المُضَمَّخَاتِ بعطرِ البساطة
العاقداتِ شَعُوْرَهُنَّ
كحبلِ ورَّاد
الهارباتِ بدلالٍ
من سِهَامِ الألْحَاظِ المسمومة !
المُتَحَلِّقَاتِ حولَ الأسرارِ الصغيرة
الناشراتِ عطرَ الضحكاتِ الجذلى
في سهولِ الروح
بالطرقِ الممدودةِ
على بساطِ الربيع
وتقافزِ الظِلالِ
على شرفاتِ الجبالِ الممدودة
ببهجةِ الرعاة
بالمزمارِ .....
ناقلِ الحكاياتِ المشفرة
ومرسالِ العواطفِ
الممنوعةِ من السير
في وضح المعنى  ...
في جيبي دراهمَ معدودة
ولا ماءَ في بيتي
لكنَّ الجداولَ الرقراقةَ
تنسابُ على مَهَل
في هذا القلبِ الذي أدمنَ
نكهةَ الماضِي
ثمة قبرةٌ تبني عُشَّها
في حَنِيَّةِ الروحِ
وثمة ازهارٌ حمراءَ تتمايلُ بِغَنَجٍ
على حافةِ البهجة
وثمة رحيلٌ يسيرُ
عبر جُرْحٍ طويل
وثمة نسيانٌ ومغفرةٌ
وثمة أحبابٌ غادروا
وآخرون مقيمون على وجل
في جيبي دراهمَ معدودة
لكنني غنيٌ بما يكفي
لأهزمَ فاقةَ الروح
وأنهلُ من خزائني بما يسد
رمق الحياة..