رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«البروتين» الأكثر شهرة.. فوائد وأضرار «الجلوتين»

أصبح الجلوتين، من البروتينات الأكثر شيوعًا في العالم، ولكن هناك الكثير من الالتباس حول ما إذا كان تناول الطعام الخالي من الجلوتين أمرًا مفيدا أم أنه مجرد بدعة لا أساس لها من الصحة. 

في التقرير التالي سلط خبراء التغذية بموقع " health" الطبي، الضوء على أشهر البروتينات التي يتساءل عنها الكثير من الأشخاص، الذين يتبعون الحميات الغذائية ومرضى السكر.

 

- ما هو بروتين الجلوتين؟

 

الجلوتين هو نوع من البروتينات الموجودة بشكل طبيعي في القمح، ويعمل مثل المادة اللاصقة التي تجمع الطعام معًا لذلك قد تجده في المخبوزات والمعجنات، وهناك حالات طبية مشروعة تجعل الناس غير قادرين على تحمل الجلوتين، فالأكثر شيوعًا هو مرض الاضطرابات الهضمية، وهو اضطراب في المناعة الذاتية يؤدي فيه تناول الجلوتين إلى تلف الأمعاء الدقيقة.

- اعتقادات خاطئة بارتباطه بأمراض

ويعتقد بعض الناس أن الجلوتين ضار للجميع ويجب تجنبه في جميع المجالات، حتى الآن لا يوجد الكثير من الأبحاث لدعم هذا الاعتقاد.

 

وقد تتبعت دراسة نشرت عام 2017 في المجلة الطبية البريطانية، أكثر من 100000 شخص لا يعانون من مرض الاضطرابات الهضمية لمدة 26 عامًا، فلم يجد الباحثون أي ارتباط بين استهلاك الجلوتين الغذائي على المدى الطويل، وخطر الإصابة بأمراض القلب، وهو مصدر قلق لدى أولئك داخل وخارج المجتمع الطبي.

 

كما كشفت دراسة نشرت في المجلة الأمريكية لأمراض الجهاز الهضمي في عام 2019، أنها قيمت أكثر من 160 ألف امرأة غير مصابة بمرض الاضطرابات الهضمية، حيث خلص العلماء إلى أن تناول الجلوتين الغذائي خلال فترة البلوغ لم يكن مرتبطًا بخطر الإصابة بالتهاب القولون المجهري.

 

- لماذا يتبع الناس نظامًا غذائيًا خالٍ من الجلوتين؟

 

يمكن العثور على الجلوتين في العديد من الأطعمة، لذا فإن إلغائه تمامًا يمكن أن يكون التزامًا كبيرًا، ولكن هناك حالات طبية تتطلب تجنبًا صارمًا للجلوتين. 

كما يوصي بعض الممارسين الأشخاص الذين يعانون من أمراض المناعة الذاتية الأخرى، مثل مرض التهاب الأمعاء، التهاب الغدة الدرقية، الصدفية، الذئبة، بالإضافة إلى التهاب المفاصل الروماتويدي، بتجنب الجلوتين.

وبالنسبة للأشخاص الذين يعانون من هذه الحالة، فإن تناول الجلوتين يسبب آثارًا جانبية مزعجة بسبب الاستجابة الالتهابية، فقد تشمل الأعراض الشعور بالأنفلونزا والانتفاخ ومشاكل الجهاز الهضمي الأخرى والتشوش الذهني والإرهاق.