رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

قاتل جدته لسرقتها ذهبها بالبساتين: «قطعت سلك كهربائي وخنقتها بيه لحد ما ماتت»

متهم
متهم

اعترف متهم قتل جدته في منطقة البساتين بمحافظة القاهرة، أنه ارتكب الجريمة لسرقة مشغولاتها الذهبية بمنطقة البساتين بمحافظة القاهرة، وأدلى باعترافات تفصيلية حول ارتكابه للواقعة أمام النيابة العامة، مشيرا إلى أن يوم حدوث الواقعة  اشترى أحد العقاقير المهدئة وقام بدسها بإحدي المشروبات مقدما إياه للمجني عليها لأجل استغراقها للنوم.

وأضاف المتهم خلال اعترافاته، أنه وما أن فقدت وعيها ، أحضر سكينا مستخدما إياه لقطع سلك كهربائي، و لفه حول عنق ضحيته المجني عليها حتى خارت قواها و فاضت روحها .

وأشار المتهم خلال اعترافاته إلى أنه بعد ذلك سرق المصوغات الذهبية خاصتها و باع جزء منها لمحل  مصوغات، و تقاضي مبلغ مالي جراء عملية البيع و أخفي جزء من تلك المصوغات بمسكنه، موضحا أنه  ما أن تم ضبطه اعترف  عن ارتكابه للواقعة وأرشد عن المصوغات، وأجرى محاكاة تصويرية لكيفية ارتكاب جريمته.


- أقوال والد المتهم

 

وجاء بأقوال "م.م"، 49 سنة، سائق، أنه بيوم حدوث الواقعة، علم بوفاة والدته المجني عليها فتوجه إليها وأيقن من أن الوفاة يوجد بها شبهة جنائية لوجود آثار خنق بمنطقة الرقبة للمجني عليها المار بيانها، وعقب ذلك حضر رجال الشرطة مصطحبين إياه لديوان القسم واتصل علمه بأن مرتكب الواقعة هو نجله واتهمه بقتل والدته المجني عليها وسرقة المشغولات الذهبية خاصتها، وأضاف بكون نجله سيئ السلوك وأنه معتاد على تعاطي جوهر الحشيش المخدر.

- تفاصيل قرار الإحالة

وكشف قرار الإحالة الصادر من النيابة العامة إلى محكمة الجنايات في القضية التي حملت الرقم 10610 لسنة 2021 جنايات البساتين، والمقيدة برقم 675 لسنة 2021 كلى حلوان أنه بعد الاطلاع على الأوراق وما تم فيها من تحقيقات تتهم النيابة العامة "ز. م" 19 سنة - طالب "محبوس" لأنه في يوم  7 أبريل 2021 بدائرة قسم البساتين محافظة القاهرة، قتل المجني عليها "ز. س"، عمدا مع سبق الإصرار غاية سرقتها . 

و أنه ولمروره بضائقة مالية فبيت النية وفكر بروية وصمم على تحقيق المنية متخذا خطوات الشيطان سبيلا له متناسيا ما شرع الله من بر وإحسان، فرسم مخططا إجراميا محكما نفذه بالتوجه لضحيته، حيث أيقن بمكان تواجدها وبغدر الذئاب دلف لمسكنها مستغلا علاقة القرابة بينهما فدخل قاصدا قتلها وحال مكوثه رفقتها قدم إليها مشروب يحوي على العقاقير المنومة ليتمكن من تنفيذ مخططه، إلا أنه لم يبلغ مقصده ولم يلين قلبه تجاه کهولتها فاستل أداة طوقا عنقها بواسطته جاذبة طرفيه عاصرا إياه حتى خارت قواها قاصدا قتلها، محدثا بها الإصابات الموصوفة بتقرير الصفة التشريحية فأدركتها ملائكة الرحمة وفاضت روحها لبارئها.

وارتكبت الجناية موضوع الاتهام السابق بقصد التأهب لارتكاب جنحة السرقة التالي وصفها إذ أنه في ذات الزمان والمكان أنفي البيان، و سرق المنقولات المبينة وصفا بالأوراق (مصوغات ذهبية) والمملوكة للمجني عليها من داخل  مسكنها ، واختلسها لنفسه بنية التملك، كما أحرز أداة مما تستخدم في الاعتداء على الأشخاص (سلك كهربائى) دون أن يوجد لحملها أو إحرازها مسوغ قانوني.