الأربعاء 01 ديسمبر 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

الولايات المتحدة ترسل 5 آلاف جندى إضافى إلى أفغانستان

الجيش الأمريكى
الجيش الأمريكى

أعلن الرئيس الأمريكي، جو بايدن، في بيان عن نشر 5 آلاف جندي إضافي في أفغانستان للمساعدة في تحقيق انسحاب منظم وآمن للجنود الأمريكيين وللحلفاء والمترجمين الأفغان.

وحسب قناة "سي إن إن" الإخبارية الأمريكية اليوم، فإن الرئيس بايدن اتخذ في الوقت نفسه عدة إجراءات تهدف إلى توجيه مجمع الاستخبارات الأمريكي "لضمان المحافظة على القدرة واليقظة لمواجهة التهديدات الإرهابية المستقبلية من أفغانستان".

وأضافت القناة أن بايدن كلف وزير الخارجية، انتوني بلينكن، بمهمة دعم الرئيس الأفغاني أشرف غني، ونقل رسالة لحركة "طالبان" أن "أي عمل من جانبهم على الأرض في أفغانستان، يعرض الأفراد الأمريكيين أو مهمتنا هناك للخطر، سوف يقابَل برد عسكري أمريكي سريع وقوي".

وتابعت القناة أن بايدن كلّف أيضًا السفيرة تريسي جاكوبسون بالتعامل مع طالبي الهجرة الأفغان وحلفاء أفغان آخرين.

وعلى صعيد آخر ، أعلنت حركة طالبان، السيطرة على مدينة مهترلام عاصمة ولاية لجمان شرقي أفغانستان وسط هروب لقوات الجيش الأفغاني الحكومية.

وأوضحت طالبان في تصريحات، أن حاكم ولاية لغمان وقوات الجيش وبقية المسئولين هربوا نحو فيلق (201 سيلاب).

وكشفت طالبان عن انها سيطرت على سجن ولاية لغمان المركزي شرقي أفغانستان، وأطلقت سراح جميع المعتقلين داخلها.

وأكدت الحركة أنه عصر اليوم سقطت مديرية برمل بولاية بكتيكا بكافة ملحقاتها في أيدي قوات قوات طالبان، بينما قوات الجيش الأفغاني والشرطة جاؤوا واستسلموا لعناصر طالبان، وسلموا لهم جميع الأسلحة والتجهيزات العسكرية.

وكشفت طالبان في وقت سابق عن أن قواتها شنت هجمات من 4 محاور على مدينة مهترلام عاصمة ولاية لغمان، وتم كسر الحزام الأمني والدفاعي للمدينة، وأحرز مقاتلوها تقدما باتجاه مقر الولاية.

وأكدت طالبان استسلام حاكم ولاية بكتيا "كل نبي أحمد زي"، وقائد الشرطة "دولت خان زدران"، و"عزيز الله كاروان" وعدد كبير من الجنود والشرطة لعناصر الحركة في مدينة شرنة بالولاية المذكورة، وتسليم مدرعات وسيارات وكميات كبيرة من الأسلحة والتجهيزات العسكرية.

وأكد مسؤولون محليون أفغانيون، في وقت سابق السبت، سقوط مدينة مزار شريف أحد أهم مدن أفغانستان بيد حركة طالبان بينما فرت القوات الأفغانية الحكومية، من مزار شريف نحو أوزبكستان.