الإثنين 20 سبتمبر 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

شركات السياحة تطلب توضيحًا بشأن «عمرة المصريين»

الحج
الحج

 

مع بدء المملكة العربية السعودية فى استقبال المعتمرين من عدة دول حول العالم، بداية من الإثنين الماضى الموافق ٩ أغسطس الجارى، لا تزال حالة من الغموض تسيطر على الموقف بالنسبة للمعتمرين المصريين.

وطالب أعضاء فى غرفة شركات السياحة ومنظمون لبرامج الحج والعمرة بسرعة التدخل وتوضيح موقف السعودية من تنظيم برامج عمرة للمصريين، وأهم الضوابط المنظمة للأمر.

وقال ناصر تركى، عضو اللجنة العليا للحج والعمرة، إن السعودية أعلنت ضوابط العمرة لجميع دول العالم الإسلامى دون تمييز، لكنها لم تعلن أسماء الدول المصرح لها بالدخول، كما أن هذه الضوابط تحتاج لتوضيح بشأن بعض البنود.

وأوضح أن المملكة اشترطت ضرورة تلقى المعتمر لقاحًا ضد «كورونا»، واعتمدت عددًا من اللقاحات بالفعل، لكن لم تعلن موقفها من لقاحى «سينوفارم» و«سينوفاك» الصينيين الأكثر استخدامًا فى مصر، رغم إعلانها قبول أى لقاح معتمد من منظمة الصحة العالمية، وهذان اللقاحان تم اعتمادهما من المنظمة بالفعل. 

وقال علاء العمرى، عضو غرفة شركات السياحة، إنه لا يمكن لأعضاء الغرفة مخاطبة الجهات المعنية فى البلدين فيما يتعلق بتنظيم برامج عمرة للمصريين، خاصة أن وزارتى الصحة والداخلية السعوديتين هما صاحبتا القرار فى فتح العمرة للدول المحظورة ومن بينها مصر، مضيفًا: «لا يمكن للمصريين أداء العمرة فى الوقت الحالى، ولا يمكنهم السفر عن طريق إحدى الدول المسموح لها بدخول المملكة».

وواصل: «الجهات المعنية فى مصر لم تتلق أى إخطار رسمى بشأن فتح باب العمرة للمصريين، أو فتح الطيران كاملًا، والقرار النهائى فى يد السلطات السعودية»، مطالبًا فى الوقت ذاته بتوضيح جميع التفاصيل من الجانب السعودى، حتى يمكن للشركات السياحية تنظيم رحلات عمرة فور السماح بذلك.