الإثنين 20 سبتمبر 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

الفن للبسطاء.. 16 يوما «فن وطرب» فى مهرجان القلعة للموسيقى والغناء

الفن للبسطاء
الفن للبسطاء

 

من جديد تعود الأضواء والأنغام والجمهور لقلب قلعة صلاح الدين، من خلال الدورة الـ٢٩ لمهرجان «القلعة»، الذى تنطلق فعالياته، بعد غدٍ الأحد، ولمدة ١٦ يومًا من الطرب يحييها نخبة من كبار النجوم فى مصر والوطن العربى، منهم الشيخ ياسين التهامى، وأمير الغناء العربى هانى شاكر، وعلى الحجار، ومدحت صالح، ونادية مصطفى، وهشام عباس، ومحمد الحلو، وجنات، ومى فاروق، وكارمن سليمان، وأحمد جمال، ودينا الوديدى، ومحمد محسن، ونداء شرارة، ومحمد حسن، ووائل الفشنى، ولينا شاماميان، ونسمة محجوب، وسعيد الأرتيست. 

مهرجان «قلعة صلاح الدين الدولى للموسيقى والغناء»، تنظمه وزارة الثقافة ممثلة فى دار الأوبرا المصرية برئاسة الدكتور مجدى صابر، بالتعاون مع وزارة السياحة والآثار، ويشرف على برنامجه الدكتور خالد داغر، رئيس البيت الفنى بالأوبرا. وتضم ليالى المهرجان ٣١ حفلًا موسيقيًا وغنائيًا، ويقام يوميًا فى الثامنة مساءً على مسرح المحكى بالقلعة، وسط إجراءات احترازية مشددة للوقاية من فيروس كورونا.

إيناس عبدالدايم:  مشهد تنويرى يلتف حوله أفراد الأسرة المصرية

قالت الدكتورة إيناس عبدالدايم، وزيرة الثقافة، إن الوزارة تواصل استكمال رسالتها فى نشر التنوير والارتقاء بالوعى رغم الظروف الاستثنائية التى تمر بها البلاد، جراء جائحة فيروس كورونا، كما تسعى دومًا للتأكيد على قيمة الإبداع باعتباره أداةً لتجاوز التحديات.

وأضافت: «المهرجان واحدة من الفعاليات الراسخة التى تنظمها الوزارة ممثلة فى دار الأوبرا منذ عام ١٩٩٠، ونجح فى تحقيق شعبية ضخمة بسبب تنوع وثراء محتواه الفنى».

وأشارت إلى أن المهرجان مشهد تنويرى يلتف حوله أفراد الأسرة المصرية وجمهور الغناء الجاد وضيوف مصر من مختلف دول العالم، ويعد من الأدوات الإيجابية الفاعلة لتنفيذ خطط بناء المجتمع والإنسان وتحقيق العدالة الثقافية.

ياسين التهامى:  يجمع «الإنشاد والتاريخ» وانتصار للرقى

أعرب الشيخ ياسين التهامى، المنشد الكبير، عن اعتزازه بالمشاركة فى مهرجان القلعة، الذى يبرهن على الدور الكبير للفن والثقافة فى تطوير الوعى والارتقاء بالوجدان، ويعكس إقبال الجمهور على الفن الراقى الأصيل، مشيرًا إلى أنه سيحيى حفلته يوم الأربعاء المقبل، الذى يمثل الليلة الرابعة من ليالى المهرجان. وقال «التهامى» إن احتضان مهرجانات الدولة فن الإنشاد والموسيقى الروحية، وعلى رأسها مهرجان القلعة، يمثل علامة مضيئة على الخارطة الثقافية المصرية، مشيدًا بفكرة «لقاء الإنشاد والتاريخ» خلال هذا الحدث الفنى المهم، بالتعاون بين وزارتى الثقافة والسياحة والآثار، بما يمثل قصة نجاح مصرية لمهرجان شامل. وأشاد بدور الدكتورة إيناس عبدالدايم التى تسعى دائمًا جاهدة للتطوير وإقامة الأحداث الثقافية المختلفة التى تتحدث بلسان مصر أمام العالم، من خلال منظومة متكاملة تجتهد وتتميز فى إدارتها، على رغم الظروف الحالية، خاصة ما يتعلق بجائحة «كورونا».

مجدى صابر: التذكرة بـ20 جنيهًا.. والانتقال الداخلى مجانًا 

رأى الدكتور مجدى صابر، رئيس دار الأوبرا، أن مهرجان القلعة يكتسب أهميته من قدرته على مخاطبة المواطن المصرى البسيط، ويسهم فى الارتقاء بالذوق العام، نافيًا ما نُشر مؤخرًا حول زيادة أسعار تذاكر الحفلات.

وأضاف أن سعر التذكرة فى متناول الجميع وثابت منذ الأعوام الماضية عند ٢٠ جنيهًا فقط، مشيرًا إلى إقامة ٦ منافذ لبيع التذاكر فى المدخل الأول للقلعة تعمل يوميًا من الساعة الرابعة عصرًا، على أن يبدأ دخول الجمهور فى الساعة الخامسة قبل انطلاق الحفلات بـ٣ ساعات، وبحد أقصى ٤ آلاف متفرج يوميًا. وذكر أن إدارة الأوبرا وفرت وسائل نقل للجمهور مجانًا تقلهم من بوابات الدخول حتى مسرح المحكى داخل القلعة، مع تحديد مسار خاص لكبار السن وذوى الإعاقة، إضافة إلى رفع كفاءة خشبة المسرح وتعديل زوايا الرؤية للمشاهدين. وتابع: «وضعنا شاشات ضخمة لنقل جميع الفعاليات، مع الالتزام بتطبيق جميع الإجراءات الاحترازية المقررة للوقاية من فيروس كورونا مثل ارتداء الكمامات، وإلزام الجمهور بالدخول من بوابة مخصصة للتعقيم، مع قياس درجة الحرارة، والحفاظ على وجود مسافات آمنة بين المتفرجين».

هانى شاكر:  الحفاظ على ريادة مصر الفنية مسئوليتى

ذكر الفنان هانى شاكر أن مسئوليته، كنقيب للموسيقيين، هى بناء ثقافة الشعب والحفاظ على ريادة مصر الفنية، ومن ثم يؤدى مهمته تلك وفقًا لخطة محكمة، مؤكدًا أن مصر تضم مواهب شبابية قادرة على حمل راية الفن فى المستقبل.

وقال إن مهرجان القلعة يعد حدثًا كبيرًا، نجح فى تحقيق جماهيرية واسعة بسبب تنوع محتواه، مشيدًا بإدارة دار الأوبرا المصرية التى تنجح فى استقطاب كبار النجوم فى الوطن العربى والمطربين الشباب الواعدين، ليشاركوا فى المهرجان، تطويرًا للثقافة وحفاظًا على التراث.

وأشار إلى أنه أعد برنامجًا فنيًا مميزًا ليقدمه لجمهوره خلال حفله المقرر إقامته يوم الثلاثاء الموافق ٢٤ أغسطس الجارى، بمشاركة فرقته الموسيقية وقيادة المايسترو مصطفى حلمى، وسيغنى خلاله مجموعة من أروع أغنياته القديمة والحديثة، إضافة إلى باقة من أغنيات زمن الفن الجميل.

مدحت صالح: شغف الجمهور يجعلنى أحرص على التواجد

أكد مدحت صالح رغبته فى المشاركة باستمرار فى حدث كبير وعريق بحجم مهرجان القلعة، الذى ينتظره الجمهور بشغف كبير سنويًا، وقال: «شرف كبير لى أن أشارك بالمهرجان وأُحيى حفل الختام لهذه الدورة».

وأضاف: «أود أن أشكر وزارة الثقافة وإدارة الأوبرا على المجهودات الجبارة التى يجرى بذلها لاستمرار هذا الحدث العريق الذى يضم برنامجًا فنيًا حافلًا ومشرفًا أمام العالم كله من أعلى منابر الدولة»، مشيدًا بمشاركة نجوم الوطن العربى، التى تؤكد ريادة مصر الفنية، واعتبارها قِبلة للفنانين العرب فى كل مجالات الفنون.

وذكر أن جميع حفلات المهرجانات الأوبرالية تجعل المطرب يشعر بإحساس مختلف، لأن جمهوره يتفاعل مع الغناء الجميل، ويحب استعادة الذكريات مع مطربيه المفضلين، مشيرًا إلى أنه يؤدى واجبه فى نقل التراث للأجيال الجديدة، وهى مسئولية يحملها جميع الفنانين الصادقين، من أجل الارتقاء بمستوى الأغنية.

وبسؤاله عن البرنامج الذى سيقدمه فى الحفل، قال «صالح»: «هو برنامج فنى مميز مع الموسيقار عمرو سليم والفرقة الموسيقية، يضم باقة من أروع أغانى زمن الفن الجميل، ومختارات من أعمال الطرب العربى، إلى جانب مجموعة من الأغانى التى قدمتها على مدار مشوارى الفنى».

نادية مصطفى: يرفع راية «الغناء الجاد» وأنتظره من العام للعام 

«أعشق المشاركة فى كل المهرجانات الفنية التابعة لدار الأوبرا المصرية، والتى أعتبرها بيتى الثانى، خاصة مهرجان القلعة، الذى أنتظره وأنتظر جمهوره بشغف كبير من العام للعام».. بهذه العبارة بدأت المطربة الكبيرة نادية مصطفى حديثها عن مهرجان القلعة للموسيقى والغناء. وأضافت: «اعتدتُ الوقوف على مسارح الأوبرا المختلفة، التى تعد منبرًا للثقافات، ومتنفسًا فنيًا يليق بمصر وشعبها ووضعها على قمة بلدان القوى الناعمة فى المنطقة».

وعن مهرجان القلعة ومشاركتها فيه هذا العام، قالت: «أشعر بأننى وسط أهلى وناسى، خاصة أن المهرجان الذى يرفع راية الغناء الجاد يشهد إقبالًا كثيفًا من المواطنين، وتأتى إليه قوافل من جميع المحافظات، لمشاهدة وحضور فعالياته المختلفة، فى خدمة ثقافية لعموم البسطاء الذين يستهدفهم المهرجان كل عام، وبما يحقق مبدأ العدالة الثقافية».

واعتبرت أن أهم ما يميز مهرجان القلعة هو مشاركة كبار النجوم، بأسعار تذاكر رمزية، بما يعمل على جذب أكبر عدد من الجماهير، ويسهم فى تقديم ألوان إبداعية جادة تتوافق مع خطط التنمية المستدامة، بما تتضمنه من محاور لبناء المجتمع وتطوير الوعى والارتقاء بالوجدان عن طريق الموسيقى والتراث العربى.

 

نسمة عبدالعزيز:يتيح للطبقة المتوسطة سماع نجوم الصف الأول 

 

قالت الفنانة نسمة عبدالعزيز، عازفة «الماريمبا»، إن مهرجان القلعة بات من أبرز المهرجانات الفنية والثقافية فى مصر والعالم العربى، نظرًا لمشاركة عدد كبير من الفنانين المميزين الذين يعبرون عن مختلف الألوان الفنية. وأضافت أنها اعتادت المشاركة فى المهرجان على مدار دوراته الماضية، بهدف منح الجمهور قدرًا كبيرًا من البهجة والمتعة، كاشفة عن أنها ستُحيى الفاصل الأول من الليلة الختامية للمهرجان، مع النجم الكبير مدحت صالح، أحد أهم الرموز الموسيقية فى مصر والوطن العربى. واعتبرت أن المهرجان استطاع أن يخلق علاقة وطيدة وجسرًا للتواصل مع الطبقة المتوسطة فى القاهرة والمحافظات، عن طريق الموسيقى والغناء، فى ظل تقديمه مجموعة من أهم نجوم الصف الأول فى الغناء داخل مصر والعالم العربى، داخل صرح ثقافى وتاريخى عريق، بتذكرة شبه مجانية لا تتعدى الـ٢٠ جنيهًا.

جنات: وجبة موسيقية وسعيدة بالمشاركة 

أعربت المطربة المغربية جنات عن سعادتها البالغة بالمشاركة فى فعاليات المهرجان، الذى يقدم وجبة موسيقية دسمة ويعد نافذة للبسطاء على فنون العالم. وقالت: «أنا فخورة جدًا بمشاركة نجوم كبار وفرق موسيقية من جميع بلدان الوطن العربى عبر دورات المهرجان، وبالأخص فى الدورة الحالية رغم الظروف الاستثنائية، فكل هذا يدل على الوحدة الوطنية والمشاركة فى الحفاظ على التراث الفنى العربى فى مهرجان يتحدث بكل اللغات والثقافات». وذكرت أن دار الأوبرا منحتها فرصة كبيرة فى بداية مشوارها، مشددة على أن «الأوبرا إحدى أهم المؤسسات الثقافية التى تحافظ على تراث الموسيقى، من خلال مهرجاناتها ورسائلها التنويرية».