الإثنين 20 سبتمبر 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

السيطرة بشكل كبير على الحرائق فى صقلية

رجال الاطفاء
رجال الاطفاء

تمت السيطرة بصورة كبيرة على الحرائق الناجمة عن ارتفاع درجات الحرارة والرياح القوية في جزيرة صقلية، على الرغم من استمرار الحرائق في عدة مناطق بجنوب إيطاليا.
وعلى الرغم من استدعاء فرق الإطفاء في 230 موقعا في صقلية منذ مساء أمس الأربعاء، قالت السلطات إن الوضع تحسن بعد أيام عصيبة، هددت فيها الحرائق المنازل.
وما زالت وزارة الدفاع المدني الإيطالية تصنف الخطر من الحرائق في جريرتي صقلية وسردينيا بأنه مرتفع للغاية بسبب استمرار الجفاف والرياح.
ويتوقع خبراء الأرصاد ارتفاع درجات الحرارة اليوم وغدا الجمعة مجددًا في مناطق بالبلاد.
وتحدث رجال الإطفاء عن وضع حرج في منطقة كالابريا المتضررة بأقصى جنوب البر الرئيسي الايطالي، وتوفي في المنطقة شخصان بسبب الحرائق أمس الأربعاء.

وفي سياق متصل، حذر الخبراء من أن الاحترار العالمي فوق 1.5 درجة مئوية سيكون "كارثيا" لدول جزر المحيط الهادئ وقد يؤدي إلى خسارة دول بأكملها بسبب ارتفاع مستوى سطح البحر خلال القرن الجاري.
وحسب صحيفة "الجارديان" البريطانية، أكد العلماء أنه كان يُنظر إلى المحيط الهادئ على أنه "الكناري في منجم الفحم" لأزمة المناخ، حيث عانت المنطقة من المد والجزر، والأعاصير الكارثية ، وزيادة الملوحة في مناجم المياه الجوفية ، مما يجعل زراعة المحاصيل أمرًا مستحيلًا ، والجفاف المستمر ، وفقدان الموارد المنخفضة، ومن المتوقع أن تزداد وتيرة هذه الأزمات وحدتها مع اشتداد حرارة العالم.
وتأتي التحذيرات في الوقت الذي نشرت فيه الهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ (IPCC) تقريرها التاريخي عن الاحتباس الحراري يوم الإثنين ، والذي أظهر أن انبعاثات غازات الاحتباس الحراري يجب أن تنخفض إلى النصف للحد من التسخين إلى 1.5 درجة مئوية فوق مستويات ما قبل الصناعة - وهو هدف تم تضمينه في اتفاق باريس فقط بعد الضغط المستمر من قبل قادة جزر المحيط الهادئ.