رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

في عيد ميلادها .. كيف بدأت نجاة الصغيرة رحلتها فى الغناء؟

نجاة الصغيرة
نجاة الصغيرة

 

يوافق اليوم عيد ميلاد الفنانة نجاة الصغيرة ،وتصدرت مؤشرات البحث علي جوجل. ونستعرض فى هذه المناسبة قصة بدايتها مع الغناء . 

ولدت نجاة الصغيرة في القاهرة، فهى أبنة محمد كمال حسني البابا، خطاط دمشقي شهير،هاجر إلى مصر في شبابه وتزوج من والدة نجاة، أختها الفنانة سعاد حسني، وابن عمها الفنان أنور البابا.


بدأت نجاة الغناء في التجمعات العائلية بسن الخامسة، قدمت أول فيلم بعنوان "هدية" عام 1947 في سن الثامنة.[12][13] كتب عنها فكري أباظة في بداية ظهورها: "إنها الصغيرة التي تحتاج إلى رعاية حتى يشتد عودها، وفي حاجة إلى عناية حتى تكبر، وهي محافظة على موهبتها، مبقية على نضارتها".


عندما بلغت سن التاسعة عشرة، كلف والدها شقيقها الأكبر "عز الدين" ليدربها على حفظ أغاني أم كلثوم لتؤديها في حفلات الفرقة لتصل إلى درجة من الإتقان، مكنتها من تقليد "الست"، وبدأت مرحلة جديدة في مشوارها الفني.

كان منزل والدها معروفا باسم "بيت الفنانين"، ابنه، عز الدين حسني ملحن موسيقي، درس شقيقته نجاة الموسيقى والغناء، وابنه الآخر سامي حسني يعزف على آلة التشيلو، وهو كذلك مصمم مجوهرات وخطاط، والفنانة الشهيرة سعاد حسني هي الأخت غير الشقيقة لنجاة، وقد توفيت سعاد في لندن.