رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

الاحتلال الإسرائيلى يعتقل 11 فلسطينيًا من عدة مناطق

الاحتلال الإسرائيلي
الاحتلال الإسرائيلي يعتقل 11 فلسطينيًا

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، 11 فلسطينيًا في بيت لحم ونابلس والخليل وجنين وطوباس.
وقالت مصادر أمنية، اليوم الخميس، إنه تم اعتقال أدهم ناصر عواد، 28 عامًا، من منطقة جبل الموالح وسط بيت لحم، بعد أن داهمت القوات الإسرائيلية منزل والده وتفتيشه.
وفي نابلس، اعتقلت القوات الإسرائيلية فلسطينيين بعد اقتحام بلدة بيتا ومداهمتها لعدد من المنازل، كما اعتقلت فلسطينيًا خلال مداهمة مخيم عسكر الجديد.
وتشهد بلدة بيتا مواجهات بشكل يومي منذ شهر مايو الماضي، ضمن فعاليات احتجاجية ضد إقامة بؤرة "إفياتار" الاستيطانية على قمة جبل صبيح، وقتل 7 فلسطينيين خلال هذه المواجهات وأصيب واعتقل المئات.
وفي الخليل، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، أربعة فلسطينيين من ضمنهم الأسير المحرر حمزة عبدربه المشني الحلايقة، بعد أن داهمت منزله في بلدة الشيوخ شمال الخليل، وكانت قوات الاحتلال أفرجت عن الأسير الحلايقة قبل يومين بعد قضائه 16 عامًا في الأسر.
كما اعتقلت القوات فلسطينيًا ونجله من قرية حدب الفوار، وآخر من بلدة يطا، جنوب الخليل، واعتقلت القوات شابًا، لم يتم التعرف على هويته بعد، من قرية أم الريحان جنوب غرب جنين وصادرت مركبته.
وفي طوباس بالضفة، اعتقلت القوات الإسرائيلية، فلسطينيين بعد مداهمة منزلهما.. ودارت مواجهات بين الفلسطينيين والقوات الإسرائيلية في المدينة أطلق خلالها الجنود قنابل الغاز المسيل للدموع والرصاص الحي.

وفي سياق آخر، شرعت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، الثلاثاء، بتنفيذ مشروع تهويدي على مساحة 300 متر مربع من ساحات المسجد الإبراهيمي ومرافقه، يشمل تركيب مصعد كهربائي، لتسهيل اقتحامات المستوطنين، حيث تم تخصيص 2 مليون شيكل لتمويله.

وقال مدير الحرم، ورئيس سدنته الشيخ حفظي أبوسنينة لــ"وفا"، إن آليات الاحتلال باشرت تحت حراسة مشددة بعمليات حفر بآليات ثقيلة على بعد 100 متر تقريبًا، في الساحات الخارجية الغربية للحرم الإبراهيمي، لتركيب المصعد الكهربائي.

وقال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، رئيس دائرة حقوق الإنسان والمجتمع المدني أحمد التميمي لـ"وفا"، "شروع الاحتلال بتنفيذ حفريات في محيط الحرم يأتي ضمن سياسة الاحتلال الهادفة لتهويده، حيث يزعم أن الهدف من فتح الطريق وإنشاء المصعد إنساني وهو قرار استيطاني هدفه تغيير ملامح الحرم التاريخية والحضارية، والاستيلاء على ساحاته ومرافقه.