الأربعاء 22 سبتمبر 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«جولدمان» يخفض توقعات الطلب على النفط في الصين مع ارتفاع إصابات «دلتا»

النفط
النفط

خفض بنك الاستثمار الأمريكي “جولدمان ساكس” توقعاته للطلب على النفط للصين في الشهرين القادمين، مشيرا إلى تصاعد المخاوف بشأن تأثير الموجة القادمة من الإصابات
بكوفيد-19.

وقال البنك الأمريكي، الذي قلص بالفعل توقعاته الشهر الماضي لطلب السوق الناشئة بسبب السلالة المتحورة دلتا، في مذكرة صادرة أمس الثلاثاء إنه يتوقع حاليا تضرر الطلب بواقع مليون برميل يوميا في الصين.

لكن البنك قال إن التأثير الصافي من دلتا على توقعه للطلب العالمي على النفط يظل معتدلا وقلص توقعه للطلب في الشهرين القادمين إلى 97.8 مليون برميل يوميا من 98.4 مليون برميل يوميا محققة في يوليو.

ودخل أحدث ارتفاع للإصابات بكوفيد-19 في الصين أسبوعه الرابع في ظل تفشي السلالة دلتا الشديدة العدوى في أكثر من عشر مدن منذ 20 يوليو.

 

هبوط أسعار النفط

 

وهبطت أسعار النفط اليوم الأربعاء إذ يقلص محللون توقعاتهم للطلب على الوقود في الصين عقب فرض قيود على التنقل بسبب انتشار فيروس كورونا، مما يعادل أثر توقعات إيجابية للطلب الأمريكي على الوقود.

وكرر البنك قوله بأن حافز الصعود للنفط ينتقل إلى العرض من الطلب، إذ أنه يتوقع أن يأتي ارتفاع الإنتاج في يوليو من جانب منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) ودول متحالفة معها (أوبك+) أقل من التوقعات.

ويتوقع جولدمان انكماش عجز سوق النفط إلى مليون برميل يوميا في الأسابيع المقبلة مع وصول تأثير دلتا إلى ذروة، لكنه يتوقع أن تكون صدمة الطلب مؤقتة بينما يستمر نقص الإمدادات.

 

ارتفاع أسعار العقود الآجلة للنفط أمس

 

وفي سياق متصل، سجلت أسعار العقود الآجلة للنفط ارتفاعا أمس الثلاثاء، بعد تراجعها إلى أقل مستوياتها منذ حوالي ثلاثة أسابيع، في ظل توقعات المحللين بارتفاع الطلب رغم انتشار السلالة دلتا المتحورة الجديدة من فيروس كورونا المستجد.

وارتفعت أسعار العقود الآجلة في تعاملات بورصة نيويورك للسلع اليوم، إلى حوالي 67 دولار للبرميل، بعد تراجعها بنسبة 4% تقريبا خلال جلستي التداول الماضيتين.

وكان قد تم رصد السلالة دلتا، الأسرع انتشار لفيروس كورونا المستجد، في نحو نصف عدد أقاليم الصين البالغة 32 إقليما خلال أقل من أسبوعين، مما دفع السلطات الصينية إلى إعادة فرض القيود على السفر في بعض المناطق.