رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«التعليم التكنولوجي.. مستقبل مصر».. ندوة بـ«غرفة الإسكندرية»

التطور التكنولوجي
التطور التكنولوجي بالغرفة التجارية بالإسكندرية

نظمت الغرفة التجارية المصرية بالإسكندرية برئاسة أحمد الوكيل، ندوة تحت عنوان "التعليم التكنولوجي – مستقبل مصر"، بمقر الغرفة، وأدار الندوة أحمد صقر نائب رئيس "غرفة الإسكندرية".

كما جاء اللقاء بحضور الدكتور عمرو بصيلة رئيس الإدارة المركزية لتطوير التعليم الفني ومدير عام وحدات التشغيل للتعليم التكنولوجي، ووكيل أول مديرية التعليم الفني وأصحاب ومديري عموم المدارس التكنولوجية وعدد من أعضاء الشعب التجارية، ومستشار الغرفة لشئون الصناعات وريادة الأعمال بغرفة الإسكندرية المستشار نبيل بدوي.

في بداية اللقاء أوضح أحمد صقر نائب رئيس "غرفة الإسكندرية"، أن الصناعة المصرية في الوقت الحالي  تحتاج إلى كوادر فنية لتطوير الصناعات المختلفة.

وأكد أنه من الضروري الاهتمام بتصنيع المواد الخام وقطع الغيار، بدلاً من استيرادها، إضافة إلى الاهتمام بتدريب العمالة على التكنولوجيا الحديثة، لخلق كوادر بشرية قادرة على الإنتاج والتطوير الصناعي.

من جانبه أشار الدكتور عمرو بصيلة رئيس الإدارة المركزية لتطوير التعليم الفني ومدير عام وحدات التشغيل للتعليم التكنولوجي إلى أنه يحدث حاليًا إعادة هيكلة للتعليم المزدوج، إضافة إلى تطوير مدارس التكنولوجيا التطبيقية.

وأوضح أن طلاب مدارس التكنولوجيا التطبيقية، يتم تدريبهم على مهارات التواصل وتعليم اللغات المتعددة، حتى نتمكن من تخريج شباب مؤهلين لفرص العمل.

كما تم خلال اللقاء شرح وصف المدارس التكنولوجية الجديدة وتخصصاتها ومنهجيتها، إضافة إلى مراحل التوسع في التعليم الفني والمدارس التكنولوجية، وشرح منهج "الجدارات" بمدارس التعليم الفني.

وكانت قد استضافت الغرفة التجارية بالإسكندرية في يونيو الماضي محمد صلاح الدين رئيس جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة والمتناهية الصغر بالإسكندرية.

وقدم محمد صلاح الدين رئيس جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة والمتناهية الصغر بالإسكندرية نبذة عن الجهاز والخدمات التي يقدمها، حيث أوضح أن الجهاز يقدم عدد من الخدمات المالية وغير المالية، وأبرز تلك الخدمات، تقديم دورات ريادة الأعمال والتدريب الفني، وأفكار مشروعات ودراسات جدوى.

واستكمل أن الجهاز يقدم خدمة إدخال نظام التكويد الرقمي لمنتجات المشروعات الصغيرة، وعقد ورش عمل وندوات متخصصة لرفع مستوى الوعي الفني، كما يقدم خدمة معلومات الأعمال إضافة إلى الخدمات التسويقية المختلفة مثل المعارض الداخلية والخارجية، والتعاقدات الحكومية، والتكامل بين المشروعات والتشبيك بالسلاسل التجارية، كما يقوم الجهاز بتقديم الدعم المالي والفني والتسويقي للحرف اليدوية والتراثية.

كما أشار إلى أن الجهاز يتعاون مع عدد من البنوك لتمويل المشروعات بفائدة مناسبة، كبنك مصر، والبنك الزراعي المصري، والبنك الأهلي، وبنك التنمية الصناعية والعمال المصري، وبنك التعمير والإسكان، وبنك الاتحاد الوطني، والمصرف المتحد، والتجاري وفا.

وخلال اللقاء تم شرح ملامح اللائحة التنفيذية للقانون رقم 152 لسنة 2020 بإصدار قانون تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، والسماع لآراء ومقترحات أعضاء الشعبة.