رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

لزيادة جذب الوفود السياحية.. مد برامج التحفيز بالمطارات المصرية (خاص)

رئيس الشركة القابضة
رئيس الشركة القابضة للمطارات

كشفت مصادر مسئولة بالشركة القابضة للمطارات والملاحة الجوية، عن زيادة معدلات التشغيل الجوي والركابي بالمطارات المصرية الرئيسية والإقليمية والسياحية بنسبة بلغت ما يقرب من 70% على ما كانت عليه قبل تفشي جائحة كورونا بمختلف أنحاء العالم، في الربع الأول من العام الماضي وحتى الآن.

وأضافت المصادر، في تصريحات خاصة لـ"الدستور"، أنه من المقرر مد العمل ببرنامج تحفيز الطيران  الدولي والداخلي والذي يتضمن تخفيض 50% على الخدمات المقدمة بالمطارات لمدة 6 أشهر إضافية لزيادة جذب أكبر عدد ممكن من الوفود الركابية والسياحية مختلفة الجنسيات إلى المدن المصرية خلال الفترة المستقبلية، في إطار حرص وزارة الطيران المدني على زيادة تنشيط الحركة السياحية الدولية والداخلية الوافدة إلى المدن المصرية خلال الفترة المقبلة، في ظل الإمكانيات والتجهيزات الضخمة التي تتم بها منظومة المطارات المصرية المدنية خلال الفترة الحالية، مشددا على تشديد الإجراءات والتدابير الصحية والوقائية بكافة الرحلات الجوية بمرحلتى السفر والوصول الدولية والداخلية.

وأشارت المصادر إلى أن الفصل الشتوي المقبل سيشهد كثافة كبيرة في معدلات التشغيل الجوي والركابي مختلف الجنسيات، فضلا عن زيادة الرحلات الجوية الداخلية لمختلف شركات الطيران المصرية الوطنية والخاصة، مع بداية وصول أولى الرحلات السياحية الروسية، مضيفا على قرب وصول رحلات سياحية دولية لأول مرة إلى المنتجعات المصرية قادمة من دولة ألمانيا وبريطانيا عبر كبريات شركات الطيران الأجنبية، والتي تعمل بالسوق الجوي المصري مؤخرا.

وتابعت المصادر، أن حصول المطارات المصرية على شهادة الاعتماد الصحي للسفر الأمن من المجلس الأعلى للمطارات ساهم بصورة كبيرة للغاية، في زيادة معدلات التشغيل الجوي والركابي مختلف الجنسيات إلى المنتجعات السياحية والمدن المصرية مثل شرم الشيخ والغردقة وطابا ومرسى علم والأقصر وأسوان وسوهاج ومرسى مطروح وبرج العرب، لافتا إلى حرص السلطات المختصة بتلك المطارات على تطبيق جميع التوصيات التي أقرتها منظمة الصحة العالمية والاتحاد الدولي للنقل الجوي "الإياتا"؛ لضمان سلامة المسافرين وأطقم الطائرات والعاملين بالمطارات في ظل استمرار انتشار وتفشي جائحة كورونا بمختلف أنحاء العالم.