رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

دراسة: الكافيين قد يزيد من خطر الإصابة بمرض الجلوكوما الوراثي

مرض الجلوماكا
مرض الجلوماكا

أكد عدد من الباحثون بكلية الطب بجامعة نيويورك، أن الأشخاص الذين يشربون الكثير من الكافيين لديهم مخاطر أعلى للإصابة بمرض "الجلوكوما" أو كما يعرف بالمياه الزرقاء، فهو أحد الأمراض التي تصيب العين، حسبما نشره موقع "WebMD" الطبي.

ووفقًا لما ذكره الدكتور لويس باسكال، أستاذ طب العيون في Mount Sinai Health System في مدينة نيويورك، إن الأشخاص الذين تم تشخيص إصابة أحد الوالدين أو الأشقاء لديهم بالجلوكوما يجب أن يفكروا في الحد من شرب المشروبات التي تحتوي على الكافيين.

ويتسبب الجلوكوما في تلف العصب البصري، فغالبًا بسبب الضغط المتزايد من تراكم السوائل داخل العين، الأمر الذي يمكن أن يسبب العمى على المدى البعيد، فالجلوكوما مرض معقد، وفي بعض الحالات يستمر في التقدم حتى عندما ينخفض ​​ضغط العين.

ويكون المرض أكثر شيوعًا لدى الأشخاص المصابين به من أفراد الأسرة المقربين، فقد حدد الباحثون المتغيرات في جينات متعددة الأكثر شيوعًا لدى الأشخاص المصابين بالجلوكوما.

 

باحثون يكتشفون العلاقة بين الكافين وزيادة فرص الإصابة بـ"الجلوكوما"

وفي الدراسات السابقة، كان الأشخاص الذين يتناولون جرعات كبيرة من الكافيين لديهم زيادات مؤقتة من المياه الزرقاء في ضغط العين، لذلك تساءل الباحثون عما إذا كان تناول الكافيين لفترة طويلة من الزمن يمكن أن يشكل خطرًا.         

ونظر الباحثون خلال الدراسة، في سجلات أكثر من 100000 شخص، حيث تضمنت السجلات معلومات عن جينات المرضى، وكمية الشاي أو القهوة التي يشربونها، وضغط العين ، وما إذا كان لديهم الجلوكوما.

وبالنظر إلى جميع المشاركين معًا، لم يجد الباحثون أي خطر متزايد للإصابة بالجلوكوما من الكافيين، ففي الواقع  وجد الباحثون أن الأشخاص الذين حصلوا على أكبر قدر من الكافيين يعانون من انخفاض طفيف في ضغط العين.

كما وجد الباحثون أن الجمع بين الكافيين والجينات تزيد من خطر الإصابة بالجلوكوما أكثر من الجينات الوراثية وحدها، لذا ينصح الأطباء بضرورة تقليل شرب المشروبات التي تحتوي على الكافيين.